Daily Archives: December 20, 2013

Report: Up to 11,000 foreign fighters from 70 nations are in Syria | World Tribune

6454778LONDON — The foreign fighters presence in the Sunni revolt in Syria has reached as many as 11,000, a report said.

The International Center for the Study of Radicalization estimated that between 3,300 and 11,000 foreigners have joined the Sunni revolt against the regime of Syrian President Bashar Assad

In a report, the London-based center said the fighters came from than 70 countries, including European Union members.

“We estimate that — from late 2011 to 10 December 2013 — between 3,300 and 11,000 individuals have gone to Syria to fight against the Assad government,” the report said. “These figures include those who are currently present [in Syria] as well as those who have since returned home, been arrested or killed.”

The report, based on 1,500 sources, said Arabs and Europeans comprised up to 80 percent the foreign fighters in Syria. The center also cited Islamist recruits from Africa, Canada, the United States, the former Yugoslavia and the former Soviet Union.

“Individuals from Middle Eastern countries continue to represent the majority of foreign fighters — around 70 percent,” the report said. “We estimate that up to 6,774 non-Syrian Arabs and an additional 523 non-Arabs from the [wider] region have gone to Syria.”

The report said many of the foreign fighters joined Al Qaida’s
Islamic State of Iraq and Levant as well as the Nusra Front for the Defense of the Levant. Both militias were said to control much of northern Syria.

“Only about 20 percent of the sources stated group affiliations,” the report said. “Of those, the vast majority are with Jabhat Al Nusra and the Islamic State of Iraq and Al Sham — the two militant opposition groups that are closest to Al Qaida. To a much lesser extent, fighters were also
reported to be members of Jaysh Al Muhajirin wa-l-Ansar, Harakat Ahrar Al Sham Al Islamiyya, Katibat Suqur Al Izz, Liwa Al Umma, and Harakat Sham Al Islam, among others.”

The European element in the Sunni revolt was said to have intensified in 2013 amid the deepening intervention by Iran and its Shi’ite proxies from Iraq and Lebanon. The report estimated a three-fold increase in EU nationals from April 2013, with the largest contributions from Britain and France.

“This may have reinforced and strengthened the perception among some Sunnis that the conflict is fundamentally sectarian, and that Sunnis need to stand together in order to halt the [Shi’ite] enemy’s advance,” the report,
released on Dec. 17, said.

Report: Up to 11,000 foreign fighters from 70 nations are in Syria | World Tribune.

BBC News – NSA leaks : UK and US spying targets revealed

More details of people and institutions targeted by UK and US surveillance have been published by The Guardian, The New York Times and Der Spiegel.

The papers say that the list of around 1,000 targets includes a European Union commissioner, humanitarian organisations and an Israeli PM.

The secret documents were leaked by the former US security contractor, Edward Snowden, now a fugitive in Russia.

They suggest over 60 countries were targets of the NSA and Britain’s GCHQ.

The reports are likely to spark more international concern about the surveillance operations carried out by the US and the UK.

News that the National Security Agency had monitored the phone of German Chancellor Angela Merkel triggered a diplomatic row between Berlin and Washington in October.

The New York Times reports that GCHQ monitored the communications of foreign leaders – including African heads of state and sometimes their family members – and directors of United Nations and other relief programmes.

The paper reports that the emails of Israeli officials were monitored, including one listed as “Israeli prime minister”. The PM at the time, 2009, was Ehud Olmert.

‘Condemnation’

The Guardian writes that GCHQ targeted the UN development programme, Unicef, German government buildings and the EU Competition Commissioner, Joaquin Almunia.

The European Commission said in a statement that the claims, if true, “deserve our strongest condemnation”.

“This is not the type of behaviour that we expect from strategic partners, let alone from our own member states.”

Mr Almunia, a Spaniard, is responsible for approving mergers and investigating monopolies. He has clashed with the US firm Google.

Joaquin Almunia is vice president of the European Commission

The NSA denies carrying out espionage to benefit US businesses.

The Dutch Liberal MEP Sophia in ‘t Veld described the latest claims as “shocking”.

“The UK spying on its fellow EU member states in order to get an economic advantage is simply unacceptable,” she said.

GCHQ did not comment directly on the claims but said it operates “under one of the strongest systems of checks and balances and democratic accountability for secret intelligence anywhere in the world”.

On Thursday a White House panel recommended significant curbs on the NSA’s sweeping electronic surveillance programmes.

Edward Snowden left the US in late May, taking a large cache of top secret documents with him.

He faces espionage charges over his actions and has been granted temporary asylum in Russia.

The papers claim that GCHQ’s outpost in Cornwall was used for the monitoring

BBC News – NSA leaks: UK and US spying targets revealed.

Obama facing Hill rebellion on Iran sanctions

654478

Obama is facing a growing insurrection on Capitol Hill over Iran sanctions legislation, with one source telling Fox News the bill is attracting a “flood” of support and another lawmaker vowing to muscle through the legislation with a veto-proof majority if necessary.

The momentum comes a day after 26 senators, half of them Democrats, introduced Iran legislation in defiance of the administration — the bill threatens new sanctions if Tehran does not hold up its end of a newly struck nuclear deal.

The president criticized those lawmakers in a year-end press conference on Friday, claiming they were just trying to “look tough.”

But the legislation could pose a serious challenge to the administration, which warns that even the introduction of such a bill could imperil ongoing nuclear talks. Though the White House has threatened to veto, Sen. Lindsey Graham, R-S.C., told Fox News he’s looking to gather enough senators — 67 — to override.

“If the president wants to veto [the bill], we’ll override his veto,” he said. “He’s making a mistake for the ages, to not keep the pressure on the Iranians.”

One source told Fox News that, as of mid-day Friday, there were close to 50 senators signing up to co-sponsor. The Republican source said Senate Majority Leader Harry Reid has also taken a significant procedural step to fast-track the bill as early as next month.

A Senate Democratic source confirmed that Reid did take a procedural step allowing the Iran sanctions bill to skip the committee process so that it is available for floor action — but noted that the move doesn’t automatically send the measure to the floor.

The next several weeks will no doubt involve numerous conversations between White House advisers and leading senators. The White House argues that passing new legislation now, even if it doesn’t automatically trigger sanctions, could undermine the six-month nuclear deal as well as talks to reach a more comprehensive agreement.

Senators in support of the legislation argue that sanctions brought Iran to the negotiating table, and that the formal threat of new sanctions will help seal a favorable final deal.

Obama stepped up the pressure on Congress to stand down on Friday.

“There is no need for more sanctions legislation. Not yet,” he said during his press conference.

He said that if sanctions become necessary, Congress could do it “in a day, on a dime.”

Obama said he’s “not surprised” by what’s happening on the Hill, but suggested little more than politics was at play.

“I think the politics of trying to look tough on Iran are often good when you’re running for office or if you’re in office,” he said. “But as president of the United States right now … what I’m saying to [Congress], what I’ve said to the international community, and what I’ve said to the American people is, let’s test it.”

Obama facing Hill rebellion on Iran sanctions | Fox News.

ناصر امين – منظمات التمويل .. وبيادة ابن النيل

6889990 copy.JPG 2شاهد عيان –  بقلم  خالد عبد العزيز

الاحد مساءا فى طريقى لمنزلى بالمهندسين وقد تجاوزت الساعه الواحده والنصف بعد منتصف الليل .. وصلت الى  الكمين الثابت الذى يتواجد عادة امام سنترال احمد عرابى لأجد هرجا ومرجا وتكدسا امام الكمين فترجلت مسرعا مثل دأبى دائما وباقى المصريين لمد يد المساعده الى حماة الامن فى حالة محاولة احد تعريضهم لأى مكروه … ليقابلنى هذا المشهد

نكرة ما داخل سيارته .. ابريلى المظهر او ثورى اشتراكى وانا اعرفهم جيدا من النظره الاولى حيث سيماهم على وجوههم .. ( شعر طويل متسخ لم يلمسه الماء لخمس سنوات على الاقلذقن غير حليق لعدة اسابيعرائحه كريهه لشخص لم يغتسل من الجنابه لعده شهور او لتكرار التبول فى ملابسه .. ملامح الالحاد والشذوذ لا تخطأها العين  .. التبجح والاستنطاع  الذى يشعرك بالغثيان .. الخ .. واعتقد اننى قد اكون رأيته مره او اكثر على احدى الشاشات وقد اكون مخطئا فسيمات الخونه وسحن المرتزقه هى جميعا  متشابهه وان تغيرت الاسماء او اختلفت المسميات )

يطلب منه احد ضباط الكمينالدائم ” رخصة القياده ورخصة السياره فيرفض هذا المخنث بادئا باستفزاز  الضابط  بالطلب منه بابراز تحقبق الشخصيه بحجة انه غير معترف بهذا الكمين وان هذا الكمين ( الدائم والثابت والمعروف لمن يسكن المهندسين ) هو موقع تصوير لأحد المشاهد فى فيلم سينمائى .. وهنا يجب الالتفات لشئ – هذه الدقائق كافيه جدا لأن يخرج قائد السياره سلاحا يقتل به كل من هو موجود بالكمين  او يلقى قنبله تفجر الكمين بأكمله –  يتماشى معه الضابط بكل هدوء وادب مخرجا تحقيق الشخصيه .. ليرد المتسافل مكملا استفزازه .. يمكن الكارنيه مزور .. , بعد محاولات عده بكل ادب وبرود ( يحسد عليه ضباط الكمين ) يخرج الرخص !!! السياره ليست باسمه  ..

بالطبع مع هذه التصرفات المريبه والهيئه العامه شكلا وزيا  التى  تعطى انطباع  عن هذا الشخص انه على الأقل القليل .. “حرامى عربيات ” يطلب الضابط بكل ادب تفتيشه وتفتيش السياره  ( السياره ليست باسمه ويرفض تفتيشها رغم ان المتفجرات والقنابل والاسلحه والمخدرات والبرشام لا تنقل وحدها بالطبع .. لكن تنقل من خلال سيارات ) .. ليرد بكل بجاحه هاتلى اذن نيابه .. ما فيش حالة طوارئ علشان تفتشنى .. الداخليه مش هاتنضف ابدا .. ضباطها هايفضلوا وسخين .. سباب وقذف غير مسبوق .. والغريب جدا ان الساده ضباط الكمين  يتعاملون بكل برود وهدوء اعصاب يتحدث اليه احدهم : لو سمحت احنا موحودين فى عز البرد ده لنؤدى عملنا وليس هناك شئ شخصى .. ليرد المأفون .. ده شغلكم اللى بتاخدوا عليه مرتباتكم  .. انا بادفعلكم  مرتباتكم  واحنا اللى عملناكم ضباط  فما تتنططوش على دين ابونا … الخ

مع كل هذا الاستفزاز الواضح فيه التعمد الا ان الامر الى هذه اللحظه  قد يكون  بريئا .. نكرة ما مما يسمون انفسهم نشطاء او ثوريين يتوهم بعد فوضاهم الاخلاقه  انه بعد يناير اصبح فوق القانون … لكن احساسى بأن الامر ليس بهذه البراءه والبساطه تحقق .. بعد ان طلب من الضباط اجراء مكالمه تليفونيه استمرت عدة ثوانى لم يذكر فيها المذكور مكان تواجده … ثلاثة دقائق على عقارب الساعه ليصل من اتصل به هذا المستأجر !!! ولست ادرى اذا كانت هذه الشخصيه تسكن فى السنترال ام انه يبيت داخل كابينه الاتصال الدولى ليصل بهذه السرعه بملابسه كاملة والساعه قد قاربت الثانيه بعد منتصف الليللم افاجئ كثيرا .. فبالطبع هذا الحشره لن يكون له معارف فى وزارة الداخليه او الخارجيه او  احدا قد يكون ذى حيثيه  قد يأتى لمساعدته .. وحدث ما توقعته .. احد الضيوف المنتشرين على شاشات الفضائيات عمره يبدو اكثر مما تظهره شاشات التلفاز يصل متقدما الى الساده الضباط تسبقه كارنيهات , رئيس المركز العربى لاستقلال القضاء ,عضو مجلس حقوق الإنسان ,لجنة الخمسين لصياغة الدستور ( حصلنا الرعب ) .. انه السيد ناصر امين الذى سبق واغلقت منظمته بالشمع الاحمر وتم اتهامه فى قضية التمويل الاجنبى الشهيره التى لم  تغلق حتى الان

ناصر امين فى احتفال 6 إبريل بالذكرى الخامسة لتأسيسها وفى الخلفيه المناضلات اسراء عبد الفتاح واسماء محفوظ

ناصر امين فى احتفال 6 إبريل بالذكرى الخامسة لتأسيسها وفى الخلفيه المناضلات اسراء عبد الفتاح واسماء محفوظ

يبدأ الاستاذ بمحاضره للساده الضباط عن حقوق الانسان وحق عدم التوقيف وحق عدم التفتيش .. وصولا لمقدمة ابن خلدون .. متجاهلا ما يقوله احد الساده الضباط عن حقهم فى اداء عملهم  وتفتيش الاشخاص والسيارات فى حالة الاشتباه وهو ما يعرف فى القانون الجنائى بالتفتيش الوقائى

اثناء حديث الساده الضباط على جانب مع المحاضر المذكور يحاول الحشره الابريلى ( تنفيذ ما تدرب عليه موجها حديثه الى المجندين الواقفين بجواره محاولا تأليبهم على الضباط  قائلا .. احنا بنحاول نعلمكم يا اغبيا يابهايم .. علشان تاخدوا حقكم من الضباط اللى بيستعبدوكم ويذلوكم  ) فيقترب احدهم   .. وهو يرتدى بياده ممزقهقدميه غارقتان فى الماء والطين..   اسمر من ريف صعيد مصر .. ابنا للنيل .. ناظرا اليه من اعلى رأسه حتى اخمص قدميه قائلا : انت اللى هاتعلمنا .. علم نفسك الادب الاول  .. ثم ينحنى هامسا لى .. الاشكال الوسخه ديه قابضه علشان تخرب البلد .. هما ماشبعوش فلوس …

وهنا اسأل المذكور صاحب الكارنيهات الحقوقيه والدسنوريه الثلاث لماذا اتيت ؟ وفى ماذا تتوسط .. وقد سألتك واحد الساده الضباط فى نفس واحد .. ما المطلوب  ؟ فأجبت انا لا اوجه الحديث اليك .. هل المطلوب عدم تطبيق القانون .. هل المطلوب  عدم اطلاع ضباط الكمين على  تحقيق شخصية قائد سياره قد يكون مطلوب جنائيا او ارهابيا هاربا ام عدم تفتيش سياره قد تكون محمله باسلحه او متفجرات او مخدرات .. هذا الى غير ذلك من التعدى والوقاحه والتبجح على موظفين عموميين اثناء تأدية وظائفهم الرسميه ام اشغال ضباط الكمين لأكثر من ساعه ونصف عن اداء عملهم مما يسمح بمرور اشخاص او سيارات اخرى قد تحمل ما تحمله ام ان هذه التواجد لعدم تطبيق القانون هو طبيعة عمل منظماتكم الحقوقيه ومهامكم الدستوريه .. ام ان الامر مدبر ( ووجودى ومواطنببن اخرين كشهود وحنكة ضباط الكمين افسدا الامر ) ام ان ما وراء تلك المحاولات ابعد من ذلك …

نعم فى اعتقادى ان الامر ابعد واخطر من ذلك .. دعونا نربط هذه الواقعه  بواقعه اخرى حدثت منذ ايام ونتساءل هلى هذه الوقائع  مصادفه ام انه سيناريو مكررا  وامرا مقصودا ومخططا  للتطاول على الداخليه ومحاولة استفزازها للتعامل بأسلوب خشن وان لم يستجب رجال الداخليه للأستفزاز .. يتم قلب الحقائق و تشويها اعلاميا للوقيعه بين الشعب وشرطته  او..  للضغط  على الداخليه لتمرير شئ ما ..!!! دعونا نرى  …

ناصر امين الناشط الحقوقى  - يوسف الحسينى الاعلامى المعروف

ناصر امين الناشط الحقوقى – يوسف الحسينى الاعلامى المعروف

الاسبوع الماضى.. خرج  نكره اعلامى على قناة الاون تى فى يدعى يوسف الحسينى  على الهواء مباشره يشوح ويلوح ويهدد وزارة الداخليه ووزير الداخليه وضباط الداخليه وامناء الداخليه ومجندى الداخليه والملابس الداخليه ويعطى وزير الداخليه مهله 24 ساعه والا … لماذا هذا !!! ؟؟؟ .. يقص المذكور واقعه مماثله تماما ( لدرجة التطابق ) كالتى كنت انا شاهد عليها ..  هى .. هى , نفس المفردات , نفس الاحداث , نفس التفاصيل  حتى الكلمات لم يتغير منها حرف .. ولكنه عكس الحقائق 360 درجه

واستخدم النكره المذكور اوصافا للساده ضباط الداخليه مثل ” واد مايساويش تلاته مليم ” انا هاعرفك يلزمك ازاى ” وياخد على دماغه ” الواد هو والكمين بتاعه بالكامل ” اى عيل مش ولابد ” وقطه ” كميله ” حنان .. الخ .. من كلمات وايحاءات لا تصدر الا من عربجى  ( مع احترامنا للعربجى كمهنه )  ثم اعطى للسيد وزير داخليه مصر السيد اللواء محمد ابراهيم عدة تعليمات واوامر بايقاف ضباط  وحبس ضباط ورمى ضباط  فى اى داهيه … قبل ان يختم بالتهديد والوعيد والقسم بتربه امه ولحاف ابوه انه لو لم تنفذ تعليماته قبل الساعه الحادية عشر مساء اليوم التالى فسيقوم هو بالتصرف وادعى انه يعرف اكثر من الوزير ( امنيا ) وانهى وصلة ردح  العوالم وكأننا نشاهد قناة التت الشهيره مخاطبا سيادة الوزير .. بايه السفاله ديه … ثم يستدرك انه سيصل الى اكبر راس فى البلد .. اى السيد الرئيس عدلى منصور .. ونلتفت جيدا الى نقطة السيد الرئيس لوصل الوقائع مع بعضها …

ولكن اسمحوا لى اولا بجمله اعتراضيه ( لست ادرى كيف يقدم هذا الحسينى برنامجا يدعى الساده المحترمون ومقدمه يتمتع بكل هذا القدر من القذاره والاتساخ العقلى والفكرى واللفظى مع احساس بالدونيه والوطو تحول بعد يناير الى تضخم هلامى فى الذات سمح له ان يهدد وزير الداخليه السيد اللواء محمد ابراهيم وضباطه على الهواء مباشره ويعطيه مهله 24 ساعه والا  … ملحوظهتراجع  هذا الحسينى بعد ال 24 ساعه التى هدد بها وتحول على الهواء مباشرة ايضا الى ما يشبه النوع اللولو الذى اوسعه صاحبه ضربا بالحذاء بعد ان اكتشف قيامه بقضاء حاجته على سجاده قيمه )

نأتى لما حدث اليوم ” الخميس ”  واعتقد انه هنا  تظهر حلقة الوصل بين واقعة كمين عرابى  وبطلها ناصر امين وتهديدات الحسينى  التى سبقتها .. وهو ليس حدث بل  حدثان ولشخص واحد وهو للمصادفه البحته للسيد ناصر امين ايضا ” امنت بالله ”  احدهما تصريح خاص لبوابة الشروق انه ” اى ناصر امين ”

 سيقدم مشروع قانون مقدم من مركزه  لإنشاء مفوضية للحقيقة والعدالة في مصر، خلال 48 ساعة لرئاسة الجمهورية  ويتضمن المشروع اقتراح بإنشاء هيئة مستقلة، مدنية بمكون قضائي، تسمى مفوضية الحقيقة والعدالة، تكون لها الشخصية الاعتبارية والاستقلال المالى والإدارى، وتتكون من ستة لجان دائمة تنشئها المفوضية منها لجنة توثيق الانتهاكات وكشف الحقيقة، لجنة المساءلة والتحقيقات القضائية، لجنة الاصلاح المؤسسي والتشريع، لجنة إعادة التأهيل

ناصر أمين: سنقدم قانون مفوضية «الحقيقة والعدالة» لـ«الرئاسة» خلال 48 ساعة | أخبار الموجز.

والحدث الاخر مداخله ناريه للمذكور وللمصادفه البحته ايضا مع الاون تى فى  يشن فيها هجوما حادا على الداخليه وانها عادت  لممارسات الدولة العميقة والقديمة، متهمًا قوات الأمن بأنها لا تعى الفرق بين أوكار الجريمة والإرهاب وبين مراكز حقوقية ( واخدين بالنا من حقوقيه ديه ) وتوعد القائمين على عملية تفتيش احد هذه  المراكز الحقوقية المشبوهه” ( تم فى هذه العمليه القبض على الجاسوس الحرامى الهارب بتاع 6 ابريل محمد عادل الذى كان  يقوم يسرقة هاردات اجهزة الكمبيوتر الخاصه بامن الدوله ليقوم ببيع معلومات الامن القومى المصرى لأجهزة استخبارات اجنبيه ) ، وقال: “هذا الأمر لن يمر مرور الكرام، وانهى مداخلته بوصف وزارة الداخليه بالعصابه

ناصر أمين في آخر كلام: الأجهزة الأمنية لا تفهم معنى الدولة المدنية‎ – YouTube.

بعد التمويل .. اعنى بعد التعديل

بعد التمويل .. اعنى بعد التعديل

فعلا عصابه يابابا .. لكنها ليست الداخليه .. انها عصابة المرنزقه والعملاء والجواسيس والممولين ..  ووقائع  التهجم المتكرر على الداخليه  وعكس حقائقها وتشويها اعلاميا ليس مصادفة بل هو سيناريو مخطط جرى العمل عليه  .. للضغط على وزارة الداخليه للقبول بما قد لا تقبل به فتفكيك وزارة الداخليه ( بتجريدها من اختصاصاتها ووضع هيئات ذات علاقات دوليه وتمويلات خارجيه للضغط على الداخليه كى لا تقوم بأعمالها تحت ستار حقوق الانسان ومفوضيات مدنيه للحقيقة والعدالة  لن يعرف احد مصادر تمويلها لأن لها الشخصية الاعتبارية والاستقلال المالى والإدارى ) هو الهدف الاسمى للقضاء على وزارة الداخليه وبالتالى هدم الدوله والجميع يتذكر ان محاولة المعزول وجماعته الارهابيه لأسقاط الدوله بدأت بمهاجمة الداخليه وحرق الاقسام .. الخ من تشويه لأمن الدوله وادعاءات باطله بتعذيب وانتهاكات وحرق معنوى ومادى للضباط لكسر هيبة الداخليه وبالتالى هيبة الدوله

اشرف رجال مصر من ضباط وجنود الشرطه والقوات المسلحه بستشهدون كل يوم .. ضباط ومجندين صغار السن فى العراء مع درجات حراره تصل الى التجمد .. يحرسون امن مصر وشعبها  يتصدون بارواحهم لمؤامرات دوليه وحرب عالميه  استخباراتيه وارهابيه .. يكون جزائهم التطاول والتبجح والتسافل والتأمر من اشباه الرجال ومخنثى وعاهرات الاعلام ومنظمات التمويل المدنى ( ملحوظه : تباع كارنيهات هذه المنظمات على الارصفه .. بمبلغ 250 جنيه مصرى لأى احد )

ان افساح المجال لهؤلاء  الاشياء من اعلاميين وضيوفهم ممن يسمو حقوقيين ونشطاء لبث سمومهم ضد الداخليه والقوات المسلحه للمشاهد المصرىيثير التساؤل والشبهات عما يدور فى كواليس الاعلام الخاص فمن يرصد شاشات  الفضائيات يلاحظ ان الإعلام لم يعد رسالة ومسئولية ولكنه تحول الى مصدر للثراء وجمع المال بل والإنتهازية السياسية والفساد الأخلاقى وتنفيذ الأجندات الخارجية عن طريق عدد من مقدمى البرامج الذين نستطيع ان نطلق عليهم اعضاء الطابور الخامس فى الإعلام المصرى حيث ظهرت على الساحة نماذج إعلامية مشوهة لا علاقة لها بأى ثقافه فرضت نفسها على المشاهد بصورة دائمة ولا تستضيف سوى مواكب المهرجين والخونه وعدد لا بأس به من عاهرات ومخنثين منظمات التمويل

ويبدو ان هذا الإعلام الذى توهم انه صنع ثورتين  تصور انه قادر على إسقاط كل شئ وانه بأدواته يستطيع ان يسيطر على جماهير  المصريين وان يحشدها فى اى اتجاه يريد سواء كان الإتجاه خطأ او صواب فحول الاعلاميين اتفسهم الى زعماء سياسيين يتصورون انهم قادرون على قلب الحقائق فى اى وقت يشاءون بطريقه مريبه تشجع على استمرار الفوضى وتصور هؤلاء الاعلاميين وصبيانهم وضيوفهم ممن يدعون بالنشطاء السياسيين والحقوقين انهم  فوق القانون وفوق الدوله  … افيقوا ياساده  قبل ان يتولى المصريين افاقكنكم

اخيرا  … : اقول للنكره المخنث المستأجر صاحب الواقعه التى شهدت عليها … بالطبع لم تعلمك بيادة ابن النيل شيئا .. ولكنها بالتأكيد قد علمت عليك وامثالك من الحشرات والقاذورات بكل ما تحمله من شرف وعزه

 واقول للمدعو ناصر امين ..  سألتنى من انا ..انا المواطن ..  انا الشعب .. انا الوطن .. انا من وقف ضد  الخونه و العملاء ضد المرتزقه المأجورين  انا من وقف ضد باعة الاوطان عبيد الدولار وضد الارهابيين الخرفان ..   ثلاثة سنوات كامله تركنا اعمالنا وارزاقنا واهالينا حتى حسمنا المعركه والقليل الباقى هو التخلص من ما علق فى ذيل الوطن من قاذورات ستذهب الى زباله التاريخ

اقول له وللحشره المدعو يوسف الحسينى وصبيانهم ومن على شاكلتهم ان التطاول على الشرطة  والتأمر على الداخليه اوالقضاء او اى أجهزة وطنية عادت إلى صدارة المشهد الوطنى بقوة لتؤذن بعودة هيبة الدولة من خلال استهدافات متعمده  ومكائد مدبره .. لن يمر مرور الكرام بدون رادع او محاسبه ولن يسمح بهذا ثانيه..   فبيادة اصغر مجند فى شرطه مصر وقواتها المسلحه قيمتها عند المصريين اكثر من قيمتكم جميعا مجتمعين

واقول لجميع الشواذ المخنثين والمرتزقه الخائنين .. والعاهرات وخادمات المفروش اولاد الراقصات والزوانى .. لا يظنن احد انه قد ينجو بفعلته .. كل ما حدث من فوضى خلاقه وتخابر وتجسس وتمويلات مشبوهه تم رصده  وتوثيقه .. فقط ينتظر الشعب مرور الاستفتاءوسيمر غصبا عن كل كلب عميلليصفى حساباته مع الجميع  .. واود ان الفت انتباهكم ان المعزول مرسى  سيتم اعدامه من اجل انه فكر فقط  فى التنازل عن جزء من الوطن .. فما بالكم بمن باع كل الوطن

كلمه اخيره : ما ذكرته هو قذف وسب .. لكن حق الرد غير مكفول !!  فلا يختبرن احد صبرى فلست مسؤلا لأتصرف باتزان كالسيد وزير الداخليه ولست مهذبا كالساده ضباط الكمائن فلا يستعجلن احد فتح ابواب جهنم  ..

رسائل : …

السيد النائب العام / هذا النشر يعد بلاغ لسيادتكم للتحقيق فى ما ذكرت من وقائع

السيد وزير الداخليه / فى حالة عدم مقاضاة المدعو يوسف الحسينى  بتهم تكدير السلم والامن الاهلى والمجتمعى بنشر اخبار كاذبه .. وتهم تهديد وزير داخليه مصر على الهواء مباشره وكذلك التهديد الصارخ لجميع ضباط ومجندى وزاره الداخليه لأثنائهم عن القيام بعملهم من اجل استمرار مسلسل الفوضى فى الشارع المصرى والذى يؤذن بسقوط الدوله  فى حالة استمراره , ايضا التعدى بالسب والقذف على ضباط الشرطه بالفاظ واوصاف لا تليق .. سأقوم مع احترامى وتقديرى لمجهوداتكم بمقاضاة سيادتكم  كمواطن تم التعدى على كرامته وامنه وحقه فى وجود اجهزه للدوله تسمح بالحفاظ على امنه وامن الدوله وهيبتها

 السيد نجيب ساويرس /  نعلم مدى وطنيتك وحرصك على البلد ونثمن ادوارك جيدا .. التهجم على الداخليه على قناتك بهذه الطريقه الوقحه سبقه تهجم اخر على القوات المسلحه لدرجة خروج احدى مذيعات القناه على شاشه اخرى لتهتف بعد 30 يونيو .. يسقط يسقط حكم العسكر .. لست ادرى كيف سمحت فناة المفترض ان تحترم مشاهديها بخروج مثل هذه القاذورات الاعلاميه والالفاظ التى تعدت السوقيه على شاشنها  برجاء الالتفات ولو قليلا لسياسة القناه فهى اولا واخيرا تحمل اسمك

مفاجآت مذهلة في قرار اتهام “مرسي” وبديع والشاطر وقيادات الإخوان بالتخابر

حصلت جريدة «الوفد» علي تفاصيل قرار الإحالة ونتائج التحقيقات في قضية اتهام الرئيس المعزول محمد مرسي ومرشد الإخوان محمد بديع ونائبيه خيرت الشاطر ومحمود عزت وسعد الكتاتني رئيس حزب الحرية والعدالة المنحل ومحمد البلتاجي وعصام العريان وسعد الحسيني أعضاء مكتب الارشاد

ومحمد رفاعة الطهطاوي رئيس ديوان رئاسة الجمهورية في عهد مرسي ونائبه أسعد شيخة وأحمد عبد العاطي مدير مكتب مرسي وعضو التنظيم الدولي للإخوان، بالإضافة إلي 25 متهماً آخر من قيادات الجماعة المحظورة والتنظيم الدولي، بالتخابر مع منظمات أجنبية لارتكاب أعمال إرهابية?داخل البلاد وإفشاء أسرار عسكرية وتمويل الإرهاب والتدريب علي أعمال إرهابية تمس استقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها
وكشفت التحقيقات والتحريات التي تضمنها قرار الإحالة إلي محكمة الجنايات مفاجآت مذهلة، حيث تم رصد اتصال هاتفي بتاريخ 26 يناير 2011 في تمام الساعة الثانية عشرة و9 دقائق بعد منتصف الليل بين محمد مرسي العياط القيادي بالتنظيم الدولي للإخوان وبين أحمد محمد عبد العاطي القيادي بالتنظيم في الخارج، وكان متواجداً في تركيا علي هاتف وإيميل المعزول أخبره فيها عبدالعاطي أنه التقي أحد عناصر الاستخبارات الأمريكية بتاريخ 20 يناير 2011 واستفسر عن إمكانية قيام جماعة الإخوان المسلمين بدور في تحريك الشارع المصري وتركزت إجابة مرسي?أن الجماعة أصدرت بياناً أعلنت فيه مطالبها العشرة التي يجب علي النظام القائم حينذاك «نظام مبارك» بتنفيذها وإلا سوف يتم الاتجاه إلي سيناريو كبير.. واستفسر «عبدالعاطي» من عنصر الاستخبارات عن مدي استعداد جهاز الاستخبارات الأمريكية لاتخاذ خطوات إيجابية بصورة منفردة دون تنسيق مع أجهزة أخري وأكد عنصر الاستخبارات في رده علي عبدالعاطي أنهم سيدرسون الموقف ولن يتحركوا بمفردهم وإنما بالتشاور مع 3 دول أخري أساسية، وطلب عنصر المخابرات من محمد مرسي العياط علي لسان عبدالعاطي أن يتم عقد لقاء عاجل في الأسبوع الثاني من شهر ف?راير بتاريخ 10 أو 11 مع عناصر إخوانية سبق لقاؤه بهم في تركيا، وأبدي محمد مرسي خلال الاتصال تخوفه من انتقال «الجماعة» لمراحل غير مخطط لها جيداً، حيث إنها في رحلة أسلمة المجتمع التي تسبق مرحلة التمكين ثم الوثوب علي السلطة
وأكد الإخواني احمد عبد العاطي أن سيناريو التغيير قادم لا محالة سواء من خلا الضغط او استجابة النظام او خلافة وان تحرك الجماعة حاليا يمثل ضرورة ملحة وان الجماعة تمر بسيناريو متكرر لما حدث في عام 2005 وأن الاوضاع تستلزم الضغط بشكل اكثر علي النظام الذي وصفه بأنه يرتجف حاليا الأمر الذي يجب استثماره للحصول علي اكبر قدر من المكتسبات باعتبارها فرصة لن تتكرر بالنسبة للجماعة واستفسر القيادي محمد مرسي العياط من الإخواني احمد عبدالعاطي عما اذا كان الجهاز الاستخباراتي الذي يتعاملون معه لديه معلومات حول حادث كنيسة القدي?ين، وأبدي القيادي محمد مرسي العياط تخوفه من احتمالات أن يكون لهذا الجهاز الاستخباراتي اتصالات اخري مع اخرين بخلاف الجماعة إلا أن القيادي الإخواني احمد عبد العاطي استبعد ذلك الاحتمال، مؤكدا ان قناة الاتصال المشار اليها تتحرك نحو تأمين مستقبل الجماعة بالمنطقة بأكملها
وسأل الدكتور محمد مرسي العياط عن الجهة الأقدر علي فتح قنوات اتصال مباشرة مع القوي الخارجية عبر الاطلنطي، حيث قرر الإخواني احمد عبد العاطي بأن تركيا هي الأقدر باعتبار ان ذلك سوف يعزز موقفها بالمنطقة واقترح امكانية الاتفاق مع عناصر الجهة الاستخباراتية لتكون هي جهة الاتصال، وأكد الإخواني احمد عبد العاطي ان قطر ترغب ان تكون لها دور داخل اطار عام مرسوم، مشيرا الي ان لديهم اطراف المعادلة تمثل العصب الرئيسي في الموضوع «المال والسياسة والاعلام» وانهم سوف يساهمون فيما سوف يحدث في مصر، حيث سبق وان ساهموا بشكل كبير ف? صناعة الاحداث في تونس وغزة
وأوضحت التحريات أنه بالتزامن مع التحركات اللبنانية الحمساوية لدعم جماعة الإخوان ودفعها نحو إسقاط النظام فى مصر كانت هناك خلية حزب الله اللبنانى التى تم ضبطها فى البلاد عام 2009 وحملت القضية وقتها رقم 284/2009 حصر أمن دولة عليا وكانت الخلية الإرهابية مكلفة بإحداث حالة من الفوضى والبلبلة فى الشارع المصرى للمساهمة فى تفاقم الأوضاع والإيحاء بغضب الشارع المصرى على نظامه الحاكم وذلك من خلال استخدام المتفجرات التى ضبطت بحوزتهم فى القيام بعمليات عنف وتفجيرات ببعض المواقع الحيوية والمهمة بشكل يساهم فى زيادة حالة ال?رتباك والإيحاء بضعف النظام وعدم سيطرته على مجريات الأحداث وبما يهيئ لجماعة الإخوان تنفيذ مخططها التآمرى
وحول تفاصيل اللقاء بين الإخوانى حازم فاروق والفلسطينى أبوهشام مسؤول حركة حماس بلبنان يقول الشهيد المقدم مبروك فى تحرياته إن حازم فاروق أكد فى اللقاء اتفاقه الكامل مع طرح الفلسطينى أبوهشام فى ضرورة إسقاط النظام الحكام بمصر، مؤكدا أنه أصبح ضرورة ومطروحا لدى قيادة الجماعة خاصة بعد التعنت الذى تعرضت له الجماعة خلال تحركاتها الأخيرة داخل مصر وأن الجماعة تقوم حاليا بمحاولة إقناع باقى القوى والتيارات السياسية المتواجدة بالبلاد بذلك وعلق الفلسطينى أبوهشام بأن انقلاب غزة قامت به حركة حماس بمفردها وعقب نجاحها أيدها باقى القوى والطوائف الفلسطينية
وكشف المحضر الذي أعده الأمن أن خطة الإخوان تعتمد علي الانظمة الاقليمية في المنطقة العربية أو إذابتها في انظمة جديدة لطمس شخصيتها الاقليمية المستقلة وإقامة ترتيبات أقل حكاما من الناحية التنظيمية وأكثر غموضا في العقيدة السياسية من النظم السابقة وجعل جماعة الاخوان القاسم المشترك الاعظم داخل الترتيبات الاقليمية الجديدة لتكون أقرب من اعتباره الترتيبات الأمريكية والإسرائيلية وتقسيم مصر دينيا من خلال استهداف أبناء الطائفة المسيحية ومنشآت هم كذلك تقسيمها سياسياً ما بين اسلامي وليبرالي من خلال فرض أحكام الشريعة الإسلاميه  
وأكد المحضر انقيادات التنظيم الإخوانى قامت عام  2008 بالتنسيق مع قيادات حركة حماس وحزب الله بتشكيل بؤر تنظيمية إرهابية تضم عناصر تعتنق فكر جماعة الإخوان وإخضاعهم لبرنامج فكرى وعسكرى وحركى لتنفيذ مايكلف ونبه من مهام عدائية واستخدامهم أسماء حركية فى تحركاتهم من خلال دفعهم للتسلل عبر الخط الحدودى برفح لتلقى تدريبات عسكرية بمعرفة عناصر حركة حماس تمهيدا لدفعهم لإحداث الفوضى والتغيير بالبلاد، حيث وجه الإخوانى حازم محمد فاروق عبدالخالق منصور لحضور اجتماعات منتدى بيروت العالمى للمقاومة ومناهضة الإمبريالية والذى عق? فى الفترة من 16 إلى 19 فبراير 2009 والتقى خلاله الفلسطينى المكنى بـ«أبوهشام» مسئولا للجانب حركة حماس بدولة لبنان، حيث أكد الفلسطينى خلال اللقاء أن الموقف السياسى المصرى أصبح غير محتمل وأوصى بضرورة تحرك جماعة الإخوان فى مصر لإسقاط النظام باعتباره أصبح يمثل تهديداً لبقاء الجماعة فى مصر وروافدها فى الخارج وأن حركة حماس على أهبة الاستعداد لتقديم الدعم
وأضاف الفلسطينى المذكور بوجود تنسيق بين حركة حماس وحزب الله اللبنانى فيما يتعلق بالتدريب العسكرى وأن المسئول العسكرى عن ذلك فى هذا الوقت عماد مغنية والذى تم اغتياله فى سوريا كان يتولى الإشراف على تدريب عناصر حركة حماس فى معسكر للحزب الله فضلا على التعاون القائم بينهما بشأن استخدام التكنولوجيا الحديثة فى تأمينها لأشخاص والهيئات وقيام قيادة حزب الله بلبنان بوضع مكاتب الحركة ببيروت داخل الدائرة الأمنية الأولى للحزب لضمان عدم تعرضه العمليات عدائية
كما كشف المحضر  عن تعاون جماعة الإخوان مع عناصر أجنبية لإسقاط نظام الحكم فى مصر قبل أيام قليلة من 25 يناير 2010 وتحديدا فى الفترة من 15 إلى 17 يناير
وأكد المحضر أن وفدا إخوانيا رفيع المستوى يضم متولى صلاح الدين عبدالمقصود متولى ومحمد سعد توفيق الكتاتنى وحازم محمد فاروق عبدالخالق منصور وحسين محمد إبراهيم حسين ومحمد محمد البلتاجى وإبراهيم إبراهيم أبوعوف يوسف وأسامة سعد حسن جادو توجه إلى العاصمة اللبنانية بيروت تلبية للدعوة التى وجهت لهم فى الملتقى العربى الدولى لدعم المقاومة والتقوا وقتها بالفلسطينى محمد نزال عضو المكتب السياسى لحركة حماس والذى استفسر منهم خلال اللقاء على عدة أمور تتعلق بمصر.
منها أوضاع جماعة الإخوان عقب تولى محمد بديع منصب المرشد وطبيعة شخصيته وخلفيات استبعاد الإخوانيين محمد حبيب وعبدالمنعم أبوالفتوح من عضوية مكتب الإرشاد
وأكد الوفد الإخوانى المشارك فى اللقاء أن استبعاد حبيب وأبوالفتوح كان بهدف إحكام سيطرة التيار القطبى على مقاليد الأمور داخل الجماعة بالنظر لكون الإخوانيين المذكورين يمثلان التيار الإصلاحى داخل الجماعة، وهو الأمر الذى قد يشكل عائقا نحو تنفيذ مخططهم فى إحداث الفوضى للقفز على السلطة حين تحين الظروف والاستعلام عن الوضع الداخلى فى مصر ومستقبل النظام السياسى القائم فى ظل وجود ترديدات أو احتمالات لترشيح اللواء عمر سليمان لتولى منصب رئيس الجمهورية قدرة الجماعة على زعزعة الاستقرار القائم بالبلاد فى حالة اتخاذ الجماع? قرارا بالنزول إلى الشوارع ومدى حجم وثقل السيد وزير الدفاع السابق حسين طنطاوى والنفوذ السياسى لرجال الأعمال وقوة تأثيرهم، وإلى ضرورة إمكانية فتح قنوات اتصال مع بعض الباحثين بمركز الأهرام الاستراتيجى للتواصل معهم وبحسب محضر التحريات فإنه فى نهاية اللقاء قال الفلسطينى محمد نزال للوفد الإخوانى اتجاه حركة حماس وحلفائها الإقليميين وعلى رأسهم إيران لتغيير النظام القائم بمصر.
كما رصد محضر الأمن الوطنى الذى كتبه الشهيد المقدم محمد مبروك فى المحضر لقاء جديدا بين الوفد الإخوانى والفلسطينى عتاب عامر المستشار الإعلامى للمكتب السياسى لحركة حماس الذى طلب منهم موافاته بدراسة حول كيفية تواجد إعلامى مؤثر لحركة حماس على الساحة المصرية، وأفضل العناصر الصحفية والبحثية والإعلامية التى يمكن للحركة الاتصال بها، ووعد الوفد بموافاته بتلك الدراسة، كما عقد الوفد لقاء مع الفلسطينى أحمد الحيلة المسئول الإعلامى للمكتب السياسى لحركة حماس الذى أكد لهم ضرورة التواصل بينهم وتبادل المعلومات فى الفترة المق?لة لأهميتها وإمداده بما ينشر عن حركة حماس بالصحف المصرية
ورصد المحضر ايضا معلومات سرية عن عقد لقاء بمدينة دمشق خلال شهر نوفمبر عام 2010 شارك فيه كل من على أكبر ولايتى مستشار الإمام خامنئى وعلى فودى أحد عناصر الحرس الثورى الإيرانى وخالد مشعل رئيس المكتب السياسى بحركة حماس، وأن ذلك اللقاء تم بناء على اتفاق ورعاية من جماعة الإخوان بالداخل وبالتنسيق مع التنظيم الدولى للجماعة، حيث تضمن اللقاء ما يلي: تولى عناصر من حرس الثورة الإيرانى تدريب العناصر التى سوف يتم الدفع بها من قطاع غزة إلى مصر وذلك فى حالة حدوث الفوضى، ورفع درجة الاستعداد فى خلايا حركة حماس بالقطاع خلال ?لفترة المقبلة وذلك وفقا للاتفاق مع قيادات جماعة الإخوان المسلمين وأن يتولى التخطيط لدخول تلك العناصر  إلى مصر الفلسطينى أكرم العجورى عضو حركة حماس نظرا لعلاقته المتميزة مع بدو سيناء ومهربى الأسلحة بها.
كما أشار المحضر الى قيام الفلسطينى خالد مشعل بتسليم الإيرانى على فدوى 11 جواز سفر مصريا لتسليمها إلى عناصر حزب الله اللبنانى لاستخدامها أثناء دخول عناصر الحزب إلى مصر، ودوّن مبروك فى نهاية محضره 3 ملاحظات فى غاية الأهمية الأولى هى رصد سفر الإخوانى عصام العريان إلى العاصمة اللبنانية بيروت خلال شهر يونية 2011 حيث التقى بقيادى حزب الله حسن نصر الله وقيادات الحزب ووجه لهم الشكر على مساعدتهم لعناصر جماعة الإخوان المسلمين أثناء الثورة.. الثانية هى تأكيد الفلسطينى إسماعيل هنية رئيس وزراء حكومة حماس المقالة أثناء ?واجده بمؤتمر بالبلاد بتاريخ 25/12/2011 بالتأكيد على أن حركة حماس حركة جهادية تُعبر عن الإخوان فى فلسطين، أما الملاحظة الثالثة فهى ضبط العديد من البؤر الإرهابية الإخوانية التابعة للتنظيم والمرتبطة بعناصر حركة حماس من بينها القضية رقم 1414/2008 حصر أمن دولة عليا الخاصة بضبط بؤرة إرهابية يرأسها عضو التنظيم جمال عبدالسلام رضوان أمين عام لجنة الإغاثة باتحاد الأطباء العرب والقضية رقم 237/2009 حصر أمن دولة عليا الخاصة بقيامهم بجمع تبرعات من المواطنين بدعوى مساندة الشعب الفلسطينى