Daily Archives: February 19, 2015

Potential Republican presidential contender, Mike Huckabee:”thank God for President al-Sisi in Egypt”

مجلس الأمن الدولي، سيعقد جلسة طارئة الأربعاء، لبحث سبل مواجهة الإرهاب في ليبيا.

Egypt’s President Abdel Fattah al-Sisi is fast becoming the favorite Middle East strongman of American conservatives and Republican presidential hopefuls.

Jeb Bush says he can’t understand why the White House has told Sisi “you’re not on our team” as jihadism spreads like wildfire through the Middle East. Ted Cruz, another GOP 2016 pretender has also praised him, and key conservative media figures are lionizing Sisi.

The rush of affection for the former Army Chief contrasts with the strained relationship between Sisi and the White House, reflected in the Obama administration’s decision not to publicly back air strikes by Egypt on a common enemy — ISIS — in Libya this week.

It’s also the latest manifestation of the decades-long tussle between the U.S. and Egypt, which pits a push for human rights and democracy against the yearning for a stable pro-U.S. partner in a chaotic region, whatever the character of its regime.

The spur for the conservative infatuation for Sisi was a speech in January in which the Egyptian leader warned Islam was being “torn” and “destroyed” by extremism.

“It’s inconceivable that the thinking that we hold most sacred should cause the entire Islamic world to be a source of anxiety, danger, killing and destruction for the rest of the world,” said Sisi.

Sisi spoke in a highly symbolic venue, the Al Azhar Mosque in Cairo, one of the most vaulted seats of learning in the Muslim world.

“It’s antagonizing the entire world! Does this mean that 1.6 billion people (Muslims) should want to kill the rest of the world’s inhabitants — that is 7 billion — so that they themselves may live? Impossible!​”

Sisi’s speech was a call to cleanse Islam of extremist thought and elements which groups like ISIS and al-Qaeda have used to justify jihad. It continues to impress conservatives in the United States amid a fierce political debate about how to contain ISIS’s march across the region.

“He gave this incredible speech about Muslim extremism, and saying it’s the responsibility of the Arab world to step up to fight this; that the first risks are for countries like Egypt,” Bush said in Chicago on Wednesday.

It’s no coincidence that Republicans are praising the speech’s blunt message at the same time as they are accusing President Barack Obama of falling prey to political correctness in his unwillingness to state the U.S. is at war with radical Islam.

That comparison is also frequently being made on conservative talk radio. Cruz also praised Sisi on Fox News on Wednesday.

“What would be far better to see was the kind of courage that was demonstrated just a few weeks ago by President al-Sisi in Cairo,” Cruz said.

“Why don’t we see the president of the United States demonstrating that same courage, just to speak the truth, about the face of evil we are facing right now?” Cruz asked.

Mike Huckabee, another potential Republican presidential contender, said “thank God for President al-Sisi in Egypt” in an interview with NewsMax TV.

Southern Baptist leader Richard Land wrote in The Christian Post that the Sisi speech could be as historically resonant as Martin Luther King’s “I have a Dream” speech or president John Kennedy’s declaration : “Ich bin ein Berliner.” Conservative commentator George Will said on Fox News Sunday last month that Sisi may deserve the Nobel Peace Prize.

Since the election, the Obama administration has tried to carefully restore ties with Egypt on the grounds that it remains a vital strategic partner. Secretary of State John Kerry visited Cairo in September and Obama met Sisi on the sidelines of the UN General Assembly in New York last year. Close intelligence cooperation continues behind the scenes.

But relations have remained strained. After the coup the U.S. temporarily held up a tranch of $500 million in military aid to Egypt and an order of attack helicopters.

78

The spectacle of Putin getting a warm welcome from Sisi in a visit last week did not go unnoticed in Washington, and was an apparent sign from the Cairo government that if the U.S. does not take better care of its friends, Egypt will look elsewhere.

The Pentagon, meanwhile, said it was not even told in advance about Egyptian air strikes this week on ISIS targets in Libya in revenge for the beheadings of 21 Egyptian Coptic Christian workers by an ISIS-affiliated group.

53

“It’s a complex relationship that we have with Egypt,” said Pentagon spokesman John Kirby.

ISIS’s swift spread in the Arab world has some realists in Washington considering whether it’s time to re-emphasise the stability dimension of the U.S. relationship with Cairo.

وثيقة استخباراتية تكشف عن مخطط اميركي ضخم للمنطقة

7777

سيناريو “مرعب” في وثيقة إستراتيجية: “عرقنة” اليمن ونسخة “موجهة” من داعش وإغراق السعودية ومصر بالفوضى وإستهداف “ميزانية” الملك سلمان وتمويل حرب طائفية طويلة الأمد بمليارات الدولارات ومقتل مئات الالاف من المسلمين بمذاهبهم المختلفة

وتحدثت الوثيقة التي شارك بإعدادها خبراء أمنيون وإعلاميون يمنيون وفق معلومات “رأي اليوم”، عن كون اليمن تسير على خطى النموذج العراقي والسوري، وأن المخطط الحاصل في المنطقة العربية اكبر بكثير من جزئية صراع يمني يمني أو غيره

ولم تذكر الوثيقة الطريقة التي ستتورط بها “مصر” في المخطط الاميركي، الا انها ذكرت تفصيلا مصير المملكة السعودية المفترض

وتحدث القسم السياسي بصحيفة “عدن الغد” في الجزء الذي قدمه في الوثيقة عن ان الصراع الحاصل في المنطقة العربية يهدف إلى إسقاط اكبر دولتين عربيتين هما “السعودية” و”مصر”، مشيرا الى ان الخطة بدأت منذ مخطط تقسيم العراق طائفيا

وتحدثت الوثيقة عن كون “داعش”، كانت جزءا من المخطط، كـ”قوة غير متخيلة ومنحها قدرة السيطرة على مناطق واسعة من العراق والسعي لأجل تهديد المناطق الشيعية دون إسقاط الكثير منها وبينها العاصمة بغداد”

المخطط المذكور والذي عدّته الوثيقة أميركيا، تضمن “جر السعودية لتمويل حروب طائفية طويلة الأمد”، معتبرة ان “المخاطر الموجودة في العراق ستلزم السعودية بدفع ضريبة هذه الحرب من الميزانية السعودية”

وتحدثت الوثيقة عن كون الولايات المتحدة ” ستدعي أنها ستحارب تنظيم داعش وهي في الحقيقة تعمل خلاف ذلك”، مدللة على ذلك بكون ” قوات داعش لا تزال حتى اليوم تهاجم المدن بقوات ضخمة ولا تتعرض لعملية قصف أميركية واحدة ومن أبرز الأمثلة هجوم داعش على ناحية البغدادي في الـ 12 فبراير 2015″

واضافت الوثيقة ان “الحرب ضد داعش في العراق ستستمر لسنوات قادمة ولن تنتهي ولن تحسم والهدف من كل ذلك إنهاك المملكة السعودية ماليا وزيادة الضغط عليها ونقل المعركة إلى أراضيها لاحقا”

وأشارت الوثيقة إلى ان اليمن ستسيطر القاعدة على عدد من محافظاتها (الوسطى والجنوبية) وهي: شبوة وأبين والوادي بحضرموت والمهرة من الجنوب ومأرب والبيضاء وأجزاء متفرقة من إب، وستبقى عدن وحيدة والمكلا بيد الحكومة ولن تسمح أمريكا بسقوط هذه المناطق كونها مهمة لحركة الملاحة الدولية

وستدعي أميركا أنها ستحارب القاعدة في اليمن وستقنع السعودية بتحمل تكاليف نفقات الحرب وستبدأ الغارات الجوية و”سنشاهد نفس الفيلم العراقي السوري في اليمن” وفق الوثيقة ذاتها

من جانب المجتمع الدولي، فسينقسم على النحو الموجود في النموذج العراقي وستناصر روسيا دولة “الحوثيين” في الشمال وستحول دون أي إجراء سياسي حقيقي لوقف القتال في اليمن وستواصل أمريكا الادعاء بأنها تحارب القاعدة وستطلب دعما أكبر من السعودية

روسيا، ستذهب لادعاء أنها تبحث عن تسوية حقيقية في اليمن مثلما في العراق وستبيع أطنانا من السلاح إلى القوى المتحاربة في اليمن وستقبض أميركا تكاليف الضربات الجوية من السعودية وهنا سيكون كل طرف (أميركا وروسيا) مستفيدا مما يدور.

مع مرور الوقت ستجد السعودية نفسها محاصرة وفق “سياسة الكماشة” الخطر الداهم من الناحية العراقية والخطر الداهم من الناحية اليمنية وستدفع مليارات الدولارات على أمل انتهاء الحرب لكن دون جدوى حينها ستكون “نار” الحرب أضخم من ان تطفئها أي جهود.

السيناريو المذكور في الوثيقة، يتحدث عن تعزيز جهات محسوبة على أميركا دعمها الإعلامي لتنظيم داعش في اليمن مثلما تعمل الآن في العراق ولأجل ضمان رفده بالآلاف من المقاتلين وستتحرك ماكينات إعلامية ضخمة في هذا الإطار

رويدا رويدا ستصل نار الحرب في العراق وفي اليمن إلى الأطراف السعودية وستستنجد المملكة بالحليفة الكبرى “أميركا” لكن دون جدوى حيث سنرى نموذجا مشابها لما حدث في العراق واليمن يندلع في المنطقة الشرقية بالسعودية وغيرها من المناطق وحينها سيتم الإجهاز على السعودية

المرحلة الثالثة من المخطط الأميركي ستتضمن “نقل المعركة إلى الأراضي السعودية وستغرق المملكة في الفوضى القادمة من خلف الحدود ، كما ستستمر هذه الحروب سنوات قادمة ولن يكون فيها منتصر، سيقتل الناس بعضهم بعضا سيقتل مئات الالاف من السنة ومئات الالاف من الشيعة وسيختلط الحابل بالنابل ولن تقوم للعرب قائمة بعدها وستخرج أميركا وحيدة منتصرة من هذه الحرب”، وفق ذات الوثيقة

القوات الخاصة المصرية تنفذ عملية إنزال نوعية في ليبيا – تقرير بالفيديو لقناة الميادين

عرضت فضائية “الميادين” الفلسطينية، تقريرًا حول عملية إنزال القوات المسلحة المصرية التي استهدفت بها معسكر لتنظيم “داعش” الإرهابي في “درنة” شرق ليبيا، واصفة إياها بالنوعية والمعقدة

وأوضح التقرير انتقال القوة المصرية الخاصة 999 من موقع مصري عسكري قرب الحدود مع ليبيا بطائرة عسكرية خاصة بالتنسيق مع القوات الليبية ونفذت الهجوم بمشاركة قوة ليبية خاصة أيضًا

وأشار التقرير إلى أن الهجوم المصري الليبي المفاجئ استهدف معسكر أبو كريم الوهدان التابع للتنظيم، واعتمد على المباغتة واستخدام القوة النارية الكبيرة ما أسفر عن مقتل 155 مسلحًا من “داعش”، وأسر 55 آخرين من جنسيات عربية وأجنبية نقلوا إلى القاهرة على متن طائرات حربية

ولفت التقرير إلى أن الكشف عن هذا الإنزال تزامن مع وجود الرئيس عبد الفتاح السيسي على الحدود المصرية الليبية وترأسه اجتماعًا كبيرًا في منطقة السلوم ضمّ قادةً عسكريين رفيعي المستوى من الجيشين المصري والليبي في ظل معلومات عن قرار مصري ليبي بوضع خارطة طريق ميدانية لضرب مواقع تنظيم “داعش” على الأراضي الليبية، لا سيما في مدن درنة وسرت ومصراتة وأجدابيا

ولم يتسنى لموقعنا التأكد من صحة المعلومات الوارده فى التقرير حيث انه لم يصدر عن المتحدث العسكرى المصرى اية ايضاحات بخصوص عمليه من هذا النوع

1yr in US custody as ‘civilian detainee’: Declassified files shed light on mysterious ISIS leader

A man purported to be the reclusive leader of the militant Islamic State Abu Bakr al-Baghdadi

The leader of ISIS jihadist group and self-proclaimed “caliph” Abu Bakr al-Baghdadi, spent nearly a year in US custody in Iraq in 2004 as a “civilian detainee,” declassified military documents have revealed.

The files were obtained by Business Insider through a Freedom of Information Act request, revealing new details about the mysterious jihadist leader. The Islamic State (IS, formerly ISIS/ISIL ) chief was identified by his birth name, Ibrahim Awad Ibrahim Al Badry, in the detainee information records, viewed by the website.

The documents helped determine the time, spent by Baghdadi in US custody, more precisely as there had previously been conflicting reports on the issue.

According to the records, his “capture date” was February 4, 2004, with the detention taking place in Fallujah in central Iraq. Baghdadi was then held in several prison facilities in the country, including Camp Bucca and Camp Adder, with the date of his “release in place” being December 8, the same year.

The papers list him as a “civilian detainee,” meaning that he was not considered a member of any militant group at that time, but was still held for security reasons.

The declassified records identified Baghdadi’s “civilian occupation” as “administrative work (secretary).”

The book called “ISIS: Inside The Army of Terror” by Michael Weiss and Hassan Hassan claims that Baghdadi was arrested together with Nessayif Numan Nessayif, who was the real target of the US military.

he date of his birth was redacted in the files received by Business Insider, but the website said that the current IS leader was listed as having been 43 years old in 2014. The paper also included details on Baghdadi’s family, revealing that he was married and next of kin was an uncle. However, the names of his family members were also redacted.

The Islamic State has declared a caliphate, with Baghdadi as its ruler, after capturing large parts of Iraqi and Syrian territory last summer. The jihadist group is notorious for its brutality, ethnic cleansings of minorities and executions of Western hostages.

A US-led coalition has been conducting regular airstrikes against the Islamic State in Iraq and Syria since August 2014, with several unconfirmed reports stating that Baghdadi might have been injured in one of the raids.