خلايا نائمه حان وقت استيقاظها .. يسرى البدرى وسيناريو مكرر

758

بقلم : خالد عبد العزيز

نعم فشل الطابور الخامس المصرى في تحقيق أهدافه فى هدم الدوله المصريه والانخراط فى مخطط تقسيم الوطن تحت هوجة ما سمى بالربيع العربى ونكسة يناير 2011 ولكن هذا الفشل لايمكن ادراجه فى صوره الاكتمال حتى وان كانت العناصر الإيجابية لهذا الطابور والتي عملت طيلة الفتره السابقه انكشف غطاءها واختفى معظم اعضاؤه ممن كانوا يطلقون علي أنفسهم ألقابا مثل نشطاء سياسيين وحقوقيين واعلاميين بعد ان تم فضحهم و فرزهم من قبل الشعب المصرى وتصنيفهم كعملاء تتضح عمالتهم بكل وضوح بلا مواربه او استحياء .. ولكن يتبقى هناك عناصر لم يكشف عنها بعد تندرج تحت تعريف الطابور الخامل .. وهو عبارة عن عناصر من الطابور الخامس ولكن لم يظهر لها نشاط بعد, باعتبارها البديل للطابور الايجابي في حالة اكتشافه اوالسيطرة عليه أو فقدانه القدرة علي التحرك

وجوه اخرى بديله من الخونه والعملاء نائمين منذ بدء النكسه انتظارا للحظة استيقاظهم ليحلوا محل من تم استهلاكهم وكشفهم .. كاسماء محفوظ ,اسراء عبد الفتاح واحمد ماهر , احمد دومه .. علاء عبد الفتاح ..الخ تختلف الاسماء وتختلف الصور ولكن يبقى المضمون والهدف واحد , اسقاط الدوله المصريه

بعض هذه الخلايا النائمه بدأت فى مرحلة الاستيقاظ والبدأ فى تنفيذ ما هو مطلوب منها مما اضطرها لأن تسفر عن وجهها الحقيقى وبدأت فى الطعن فى مؤسسات الدوله وترديد الشائعات والاكاذيب والهجوم الممنهج على وزارة الداخليه تحديدا بقصد اثارة البلبله وتهييج العواطف فى محاولة استعادة سيناريو استعداء المصريين على جهازهم الامنى ومحاولة تهيأة مناخ يشبه ما تم تهيأته من قبل يناير 25 وما تلاه من احداث كادت ان تودى بالوطن الى غير رجعه لولا لطف الله وصحوة المصريين وصمود جهاز الداخليه وقدرة قواتنا المسلحه الباسله

احد هذه الخلايا التى حان وقت استيقاظها شخص يدعى يسرى البدرى وانا شخصيا واعتقد ان مثلى الكثير لم اعرف من هو هذا اليسرى البدرى او ماذا يعمل قبل قراءة ما كتبه هذا الزلنطحى امس فى جريدته القذره المسماه بالمصرى اليوم بعنوان ثقوب فى البدله الميرى , وهوعبارة عن مجموعة قاذورات اسماها تحقيقا نشرته صحبفته الصفراء المشبوهه على سبع صفحات كامله استدعى فيها كل الموبيقات والفساد والاجرام .. والصقها بجهاز الداخليه

53456

وبالبحث عن هذه الشخصيه وجدت ما توقعته .. مكوجى ليس اكثر.. تحصل فى غفله من الزمن على كارنيه نقابة الصحفيين .. ارزأجى من المستوى المتوسط ( نص كباب على علبة مارلبورو و50 جنيه فى ايده وهو مروح .. خد بس .. ده حق التاكس ) , اكبر انجازاته الصحفيه التى توجت تاريخه البطولى ومسيرة نضاله كان نشر خبر كاذب عن توجه الجاسوس مرسي إلي مستشفي المعادي العسكري لمقابلة الرئيس حسني مبارك

 ملحوظه : سبق هذا العربجى منذ اسبوعين عربجى اخر شن حملة شعواء على الداخليه على صفحات جريده الدستور لنكتشف ان المذكور سوابق وعليه احكام ومطلوب ضبطه واحضاره فى سبع قضايا وكانت محاوله منه للى دراع الداخليه حتى لا تؤدى مهمتها فى القبض عليه

فى استعراض مبسط ( للتحقيق ) بدء هذا الهلفوت كلماته القذره باستدعاء جملة ابو دبورة ونسر وكاب ( بدون مناسبه ) والتى تم استخدامها من قبل النكسجيه والعملاء والارهابيين وعصابات الالتراس اثناء مهاجمتهم للداخليه والتعدى عليهم

ليستطرد قائلا ان شعار الشرطه تحول من الشرطه فى خدمة الشعب الى ( الشرطه تسرق الشعب ) واصبح حاميها حراميها

ويقول يسرى البدرى : التجاوزات التى رصدتها «المصرى اليوم» يجب الوقوف أمامها، ولا يجوز تبسيطها ووصفها بأنها ( فردية) لأنها تعكس فى جوهرها ثقافة تسيب وانفلات وسوء إداره . عمم هذا المنتهك فكريا واخلاقيا تصرفات فرديه لضباط وامناء لا يتجاوز عددهم العشره على جهاز الداخليه كله متهما قرابة نصف المليون ضابط وامين ومجند بكل ما سبق وما لحق من اتهامات بالتعذيب والفساد والسرقه والنصب والاحتيال وتزعم عصابات وتزوير واغتصاب

يقول يسرى البدرى : قبل أن تدخل قسم الشرطة لإنهاء بعض الأوراق أو لتحرير محاضر وغيرها من المتطلبات توضأ وصلى ركعتين لله، وانطق الشهادتين.. فربما لا تعود إلى أسرتك مرة أخرى، فالداخل مفقود والخارج مولود

لا ينسى يسرى البدرى تعميم اتهامات بالتعذيب فى السجون والافسام على مستوى الجمهوريه وان كان اختص سجن ابوزعبل بالجزء الاكبر من قاذوراته والتى فندتها النيابه العامه بزيارات تفتيش مفاجئه

لا يفوت البدرى التهجم على الامن الوطنى متهما اياه وامن الدوله انهما وجهان لعمله واحده مطالبا باسقاطه لينهى محاولاته الدنيئه بتأليب جنود الامن المركزى ضد القهر والتسلط  لاحظ – رأس الداخليه وجسد الداخليه

وحتى لا اثقل على من تفضل بالقراءه وضعت رابط التحقيق هنا لمن بريد ان يستزيد من قاذورات البدرى ..

اما بعد .. فى حالات الحروب , ونحن نخوض اشرسها فى معركة بقاء لا يجب السماح للعملاء والخونه والمرتزقه بالاستمرار فى محاولات زرع الفتنه واثارة البلبله وترديد الشائعات والاكاذيب لهدم مؤسسات الدوله, لا يجب ان نترك هؤلاء ينفثون سمومهم من تحت عباءة صحافة مشبوهه واقلام مستأجره بأبخس الاثمان ..لا يجب ان يترك هؤلاء يطعنون ظهر قواتنا المسلحه التى تحارب على جميع المحاور معتمده على قوة جبهتها الداخليه ممثله فى الشرطه وتكاتف الشعب معها .. ما يحاوله البدرى هو وامثاله متحامون فى جرائد مشبوهه وفضائيات عميله يطلق عليه الخيانه العظمى ويجب ان يحاكموا جنائيا بهذه التهمه

نطالب نحن شعب مصر السيد وزير الداخليه بصفته مسؤلا عن الامن الداخلى لمصر وبصفته مسؤلا عن قرابة نصف مليون ضابط وامين ومجند وبالنيابه عن 646 شهيد قدموا ارواحهم فداءا لهذا الوطن بتقديم بلاغ فورى للسيد النائب العام ضد المدعو يسرى البدرى والمسؤلين فى جريدة المصرى اليوم لتقديمهم للمحاكمه الجنائيه

نرجو من جهاز الامن الوطنى الذى يريد هذا الجربوع اغلاقه لكى تسرح الفئران امثاله فى ربوع مصر بلا رقيب اوحسيب ان يكشف للشعب المصرى حقيقة تلك الجريده وحقيقة من يقف وراءها واهدافها المشبوهه من نشر واشاعة الاكاذيب والمحاولات المستمره لأحداث نوع من البلبلة … و اللعب على العواطف …وتهييج الرأى العام , ومن اين تأتى بالتمويل اللازم للأصدار اليومى وتكاليف الطباعه ومرتبات العاملين والمقرات .. الخ , مع ان توزيع هذه الجريده لا يتعدى مئات النسخ يوميا

تتبقى كلمتان للسيد بسرى البدرى .. الشرطة تتعامل مع اقذر طبقات المجتمع ( وانت منهم بالطبع ) مبتزين وافاقين ومأجورين , لصوص ومجرمين وقتله ومغتصبين . وبالطبع ارهابيين .. 646 شهيد للشرطه وتريد ان تسوق حملتك المشبوهه بكلب ارهابى خدله قلمين فى قسم لكى يعترف على عمليات ارهابيه قد تودى بحياة المئات ياابن الحرام,.. هل 646 شهيد للشرطه استشهدوا وهم يقومون بسرقة الشعب ام انهم حجبوا عن الشعب بصدورهم قنابل الغدر ورصاصات الارهابيين ياابن الزوانى , ..  ما كتبته انت يدل على هدف واحد لن تنوله ولا غيرك.. فلن تسقط داخلية مصر ولن تسقط مصر ايها الكلب الاعور الحزين , وما ذكرته انا يدخل فى دائرة السب والقذف .. عايز اشوفك راجل كده وتقدم بلاغ .. ولو خايف تروح القسم عندك النيابه … بس قبل ما تعمل عنها تحقيق