Tag Archives: Alexandria

القاهره .. إحراق كلية بجامعة الازهر واعتقال عشرات البلطجيه المسلحين

السبت  28 ديسمبر, 2013 – 11:05  بتوقیت القاهره

قتل طالب وأصيب 4 آخرون، في اشتباكات بين قوات الأمن وطلاب مسلحين مؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين الارهابيه ، السبت، في جامعة الأزهر بمنطقة مدينة نصر شرقي القاهرة

واشتعلت النيران بعدد من كليات الجامعة، منها مبنى كلية التجارة التي أتت النيران عليه بالكامل بعد ان اقتحم طلاب من جماعة الإخوان المسلمين الارهابيه مبنى كليات التجارة وأصول الدين والعلوم والزراعة، في محاولة لتعطيل سير الامتحانات وحرقوا كلية التجارة ،ومزقوا أرقام الجلوس وكذلك قاموا بتحطيم بعض المدرجات في محاولة لإرهاب الطلاب”

قتل طالب وأصيب 4 آخرون جراء المواجهات، حسبما أكدت وزارة الصحة وأعلنت وزارة الداخلية القبض على 60 من “مثيري الشغب” والبلطجيه بجامعة الأزهر، “بحوزتهم أسلحة

وألغيت الامتحانات بعدد من كليات الجامعة، وغادر الطلاب مقار اللجان، في حين عقد رئيس جامعة الأزهر أسامة العبد اجتماعا طارئا مع قيادات أمنية، لبحث مصير الامتحانات وإمكانية استئنافها من عدمه

5467888

وتزامنت المواجهات مع اليوم الأول من امتحانات الفصل الدراسي الأول في عدد من كليات الجامعة، التي تشهد على مدار الأسابيع الماضية احتجاجات من طلاب مؤيدين للجماعه الارهابيه

وأطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق الطلاب المحتجين، الذين أغلقوا أبواب بعض الكليات لمنع إجراء الامتحانات، فيما قام الطلاب برشق قوات الأمن بالحجارة

ووقعت عمليات كر وفر بين الطرفين داخل الجامعة وخارجها، وتصاعدت ألسنة الدخان الكثيف من داخل الحرم الجامعي

قتل 5 أشخاص على الأقل الجمعة، في مختلف محافظات مصر، على خلفية احتجاجات لأنصار جماعة الإخوان ، بعد يومين من قرار الحكومة اعتبار الإخوان “جماعة إرهابية

Advertisements

رسمياً الحكومة المصريه تعلن تنظيم “الإخوان المسلمين” منظمه إرهابية

6765757

قرر مجلس الوزراء المصرى – الاربعاء 25 ديسمبر – اعلان جماعة الإخوان المسلمين وتنظيمها فى الداخل والخارج “منظمه إرهابية”..‏ وجاء قرار المجلس مشمولا بتوقيع العقوبات المقررة على كل من يروج لها وللإرهاب ومن يمول أنشطتها،‏ ومن انضم للجماعة بعد صدور القرار‏، وقال نائب رئيس مجلس الوزراء الدكتور حسام عيسى- فى بيان للمجلس تلاه فى مؤتمر صحفى أمس- أن المجلس قرر إعلان جماعة الإخوان المسلمين “جماعة إرهابية” و”تنظيمها تنظيما إرهابيا”.. وفقا لنص المادة 86 من قانون العقوبات بكل ما يترتب على ذلك من آثار، أهمها توقيع العقوبات المقررة قانونا لجريمة الإرهاب على كل من يشترك فى نشاط الجماعة أو التنظيم أو يروج لها بالقول أو الكتابة أو بأى طريقة أخرى، وكل من يمول أنشطتها، كما قرر المجلس أيضا توقيع العقوبات المقررة قانونا على من انضم إلى الجماعة أو التنظيم واستمر عضوا فيهما بعد صدور هذا القرار، وإخطار الدول العربية المنضمة لاتفاقية مكافحة الإرهاب عام 1998 بهذا القرار

من جانبه قال وزير التضامن الاجتماعي أحمد البرعي في تصريح اليوم إن جميع أنشطة “الإخوان المسلمين” باتت محظورة بعد قرار مجلس الوزراء بإعلانها جماعة إرهابية، وإنه حتى التظاهر لم يعد مسموحا به لهم
يأتي ذلك بعد يوم على مقتل وجرح العشرات في انفجار استهدف مبنى مديرية أمن محافظة الدقهلية بمدينة المنصورة أودى بحياة 15 شخصا

مرسى يواجه الاعدام – إحالة مرسي للجنايات بتهم التخابر والتجسس والارهاب وتسريب اسرار الدفاع والامن القومى لدول اجنبيه ومنظمات حماس وحزب الله والحرس الثورى الايرانى

57345342

قرر النائب العام في مصر الإربعاء إحالة المعزول محمد مرسي ومرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع وآخرين إلى محكمة الجنايات بتهمة التخابر مع جهات أجنبية  والتجسس والارهاب وتسريب اسرار الدفاع والامن القومى لدول اجنبيه ومنظمات حماس وحزب الله والحرس الثورى الايرانى

وقال بيان صادر عن النيابة تلقت سكاي نيوز عربية نسخة منه إنه تقرر إحالة مرسي وبديع ونائبي مرشد الإخوان خيرت الشاطر ومحمود عزت ورئيس مجلس الشعب السابق محمد الكتاتني و عدد من قادة الجماعة من بينهم محمد البلتاجي وعصام العريان إلى محكمة الجنايات لارتكابهم ايضا أعمال إرهابية داخل البلاد

وأضاف البيان أن التحقيقات في القضية كشفت أن التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين قام بتنفيذ أعمال عنف إرهابية داخل مصر لإشاعة الفوضى العارمة بها وأعد مخططا إرهابيا كان من ضمن بنوده تحالف قيادات جماعة الإخوان بمصر مع بعض المنظمات الأجنبية مثل حركة المقاومة الإسلامية حماس وحزب الله اللبناني لأقتحام السجون وتهريب مرسى وقيادات الجماعه من السجون المصريه

 

جريدة الوطن تنفرد بنشر الجزء الثانى من تسجيلات المعزول مرسى والظواهرى زعيم القاعدة

فقفثقغعالجزء الثانى من تسجيلات المكالمات الهاتفية بين زعيم تنظيم القاعدة والرئيس المعزول محمد مرسى، يكشف تورط خيرت الشاطر نائب مرشد الإخوان ورفاعة الطهطاوى رئيس ديوان الرئاسة السابق فى لعب دور الوسيط للتقارب بين الرئيس المعزول والإخوان من جهة وتنظيم القاعدة من جهة أخرى.وحصلت «الوطن» على تفريغ مكالمات جديدة بين الظواهرى ومرسى، تكشف العلاقة التى ربطت بينهما، كما تكشف أن تنظيم الإخوان أسس شبكة اتصالات من خلال شركة أمريكية لمنع مراقبة الاتصالات، ومنع التجسس على رسائل البريد الإلكترونى، وكان مسئولو هذه الشركة على علاقة مباشرة بالرجل القوى فى تنظيم الإخوان خيرت الشاطر، وقالت مصادر سيادية مسئولة لـ«الوطن» إن أجهزة سيادية استطاعت فك شفرات الشبكة، التى كان يستخدمها تنظيم الإخوان فى الاتصالات التليفونية والرسائل الإلكترونية مع عناصر تنظيم القاعدة خارج البلاد، وكشفت أن «مرسى» تسلم هواتف خاصة من خارج البلاد، استوردتها تركيا من إحدى الدول الكبرى، وسلمتها لمسئولين بعينهم داخل مؤسسة الرئاسة المصرية، وأن أحمد شيحة، أحد مستشارى الرئيس المعزول، والسفير رفاعة الطهطاوى استخدما تلك الهواتف أكثر من مرة فى إجراء الاتصالات مع تنظيم القاعدة

تكشف التسجيلات للمرة الأولى عن أن عناصر باكستانية وفلسطينية اجتمعت مع خيرت الشاطر، وكان لهذه العناصر اتصالات مباشرة مع أيمن الظواهرى زعيم «القاعدة»، وتلقت توجيهات منه، قبل 24 ساعة من ارتكاب مذبحة رفح

6589=

كما كشفت المصادر عن أن عناصر تنظيم القاعدة استخدمت شبكات إسرائيلية للاتصال من داخل سيناء بمناطق مختلفة، لتجنب الرقابة عليها، ولصعوبة فك شفرات اتصالات الشركة الإسرائيلية، إلا أن الأجهزة المصرية استطاعت فك ثلاث شفرات ورصد اتصالات بين تلك العناصر وتنظيم القاعدة فى بلاد العراق والشام، مؤكدة أنه منذ تولى مرسى الحكم أصبح أيمن الظواهرى المسئول عن تنظيم القاعدة داخل مصر

مكالمة 1/10/2012

أيمن الظواهرى زعيم تنظيم القاعدة محدثاً الرئيس المعزول محمد مرسى، هاتفياً، عن مذبحة رفح، قال: «الجنود لا ذنب لهم ولكن قادتهم الطغاة الذين ينفذون سياسة النظام الصهيوصليبى الأمريكى يتحملون المسئولية، لا تخشَ هذه الدماء وعليك مذاكرة العقيدة كويس حتى تعلم كيفية صد الهجمة على الدين الإسلامى والافتراءات التى نتعرض لها». ثم قال الظواهرى فى هذه المكالمة: «يجب أن يكون الجيش المصرى جيشاً إسلامياً يُسمح فيه بتدريب كل عناصرنا، كما يُسمح بتربية اللحية ويسمح بدخول الجهاديين فيه للتدريب، مع عدم السماح للطغاة بإدارة الجيش، مع السماح بإلحاق ضباط وجنود به من كافة الجنسيات، لمواجهة الطغيان ونصرة بلاد الإسلام». فرد «مرسى»: «نسعى لتكوين جيش إسلامى من المتدربين والجهاديين والإسلاميين تحت قيادة «جيش الإسلام»، إنه يسعى جاهداً لدمج أبناء المجاهدين والإخوان والجميع داخل مؤسسة الجيش»

مكالمة 9/12/2012

تكشف هذه المكالمة الاتفاق بين الرئيس المعزول وزعيم تنظيم القاعدة، وتحريض أيمن الظواهرى زعيم التنظيم ضد دول الخليج، وعلى رأسها الإمارات والسعودية، قائلا: «إنها دول كافرة تساعد أمريكا على نشر الكفر». فقال مرسى للظواهرى: «السعودية والإمارات عملوا على مساعدة العلمانيين طوال السنين الماضية فى الوصول إلى السلطة، ومساعدة نظام مبارك من قبل، ويجب ردعهم، وإن مصر سترفع يدها عنهم، وستقوم بزيادة التعاون مع إيران لوقف نفوذ دول الخليج فى المنطقة». واستطرد مرسى قائلاً: «دول الخليج عقبة فى تحقيق حلم الخلافة الإسلامية». فرد الظواهرى: «ردعهم واجب على كل مسلم يغار على دينه». فقال مرسى للظواهرى: «الخلافة الإسلامية مقبلة يا أمير المؤمنين»

وتعليقاً على هذه المكالمة، كشفت المصادر عن أن أيمن الظواهرى خطط بالفعل لعمليات كبيرة داخل السعودية من خلال عناصر القاعدة، لإشعال فتنة بين الشيعة والسنة هناك، وإشعال أزمات داخل الإمارات، بالتعاون مع تنظيم الإخوان الذى صار له نفوذ فى كل منطقة عربية

مكالمة 28/12/2012

الظواهرى لـ «مرسى»: «العلمانيون المبتذلون يتوافقون على حساب عقائد الإسلام، يهددون ويخرجون فى مظاهرات لا طائل منها، وأطالبك بتعيين الشيخ حازم صلاح أبوإسماعيل نائباً لرئيس الجمهورية، لأنه سيطبق شرع الله، والكثير يخافون منه، وإذا لم تطبقوا شرع الله سنطبقه نحن، والشيخ عماد عبدالغفور يستحق من المجاهدين الاحترام والتقدير، ولابد من اعتقال شيخ الأزهر، وغلق هذه المؤسسة بالكامل، لانحرافه عن المسار، وتطبيق حد الله عليهم، لتنفيذ قوانين أمريكا، وعليك بتعيين خيرت الشاطر أميراً لقوم المجاهدين، وإياك والسلفيين، فإنهم لا يطبقون شرع الله، وينفذون أجندة خارجية». ورد الرئيس المعزول قائلاً: «السلفيين مرحلة لمساندتنا، ثم بعد ذلك سيتم استبعادهم، وعودتهم مرة أخرى للسجن ستكون قريبة». لكن الظواهرى قاطعه قائلاً: «انصحهم بالتى هى أحسن، وإذا لم يستجيبوا عليكم بتطبيق القصاص عليهم لسكوتهم على الحق». واستطرد الظواهرى قائلاً: «السلفيين لن يتعاونوا مع الإخوان على نشر تعاليم الإسلام، والاتحاد على نشر الخلافة، بل يتعاونون مع القوى المحظورة والعلمانية، وعليهم العودة للحق، وإذا لم يعودوا مرة أخرى فطردهم سيكون واجباً حتمياً»

مكالمة 12/1/2012

أيمن الظواهرى محدثاً مرسى: «تعاليم الله يجب أن تطبق وتنفذ، والعلمانيون أوقفوا الشريعة الإسلامية، ويجب الرد بوقف بناء الكنائس، وعلى الأقباط دفع الجزية والعيش دون طلبات، إذا أرادوا العيش بسلام». ثم قال الظواهرى للمعزول: «ستحكمون مئات وآلاف السنين، وعليكم تطبيق تجربة باكستان وأفغانستان فى مصر، بتطبيق الشريعة». ومضى موضحاً بقوله: «إعدام كل من يخالف الشريعة، وإعدام المنتمين لإعلام العلمانيين، الذى يساعد على نشر الفجور ومساعدة الخوارج والمسيحيين على انتهاك الشريعة». وأضاف: «لا نعترف بدستور علمانى، وليس هناك دستور تحكمون به، ستحكمون فقط بحكم الله». فقاطعه مرسى مؤيداً قوله: «يا أمير الحق، اتخذنا قرارات رادعة فى مواجهة هذه القلة، وإجراءات تشريعية جديدة تحد من هذا الإعلام، وفى القريب العاجل سنغلق هذه القنوات، وسنقوم بإنشاء منابر إعلامية إسلامية كبيرة، وخططنا لوضع ميزانية كبيرة مقبلة من التنظيم الدولى لإقامة قنوات فضائية إسلامية وجهادية تحث على الجهاد، كما ستكون هناك قناة فضائية ثابتة لك ولرجال القاعدة، ويمكن بث هذه القناة من أفغانستان لتعليم أشبال الإخوان». فقال الظواهرى: «هذا إعلام النصارى، وبعض الإعلاميين فيه يتم تمويلهم من الكنيسة، ويعملون مع خصوم الشريعة، والإعلاميون أحد مخلفات النصارى، وردع الإعلام والنصارى طريق لخلافة ممتدة، فالقوى العلمانية متحالفة مع القوى النصرانية، منهم ساويرس النصرانى اليهودى، عليك بطرد ساويرس وأقرانه لتطهير البلاد». فرد مرسى قائلاً: «قريباً سنوفى بعهودنا تجاهكم»

مكالمة 20/1/2013

الظواهرى محدثاً مرسى: «عناصرنا كان لها الفضل فى وجودكم خارج سجون الطغيان، وساندنا جميعاً مع إخواننا المجاهدين لتحرير الإخوة من نظام الطغاة، ونسعى لدولة الخلافة فى اليمن والعراق، ومساندتنا واجبة، ومطالبنا صغيرة؛ الإفراج عن رجال القاعدة والمجاهدين فى سجون العقرب، وغيرها من السجون، ودعمنا بالمال والسلاح فى ليبيا واليمن وسيناء، وأن يكون هناك جزء من المال لأسر المجاهدين وتدريباتهم فى سيناء، مطالبنا ليست بالكثيرة، وهناك مطالب أخرى ستكون عبر وسطاء من إخواننا الأشقاء». وتكشف المصادر للمرة الأولى أنه، وعقب هذه المكالمة، دخل سيناء 350 عائلة من عائلات التكفيريين، وعائلات أخرى تابعة لأحمد عشوش إلى سيناء، وجرى تسكينهم وإعاشتهم هناك بناءً على أوامر مرسى شخصياً، حيث وفرت لهم أماكن وأراضٍ داخل سيناء، كما خطط مرسى فى ذلك الوقت لغلق سجن برج العرب نهائياً، لكن جماعة الإخوان تراجعت عن قرارها لتوفير محبس لعدد من المعارضين والإعلاميين فى هذا السجن، بناءً على نصيحة من الشاطر قال فيها «إن السجن سيكون للمعارضين، ولكن يمكن خروج كافة الجهاديين»

مكالمة 24/1/2013

أيمن الظواهرى يكلف شقيقه محمد الظواهرى بنقل رسالة مهمة إلى الرئيس المعزول، تتضمن طلباً عاجلاً بطرد السفيرين الأمريكى والسعودى وعدد من سفراء دول الخليج، وصفتهم الرسالة بـ«الكفرة»، ويتلقى السفير رفاعة الطهطاوى رئيس ديوان الرئاسة وقتها الرسالة عبر «إيميل خاص» بالرئاسة، ويسارع بإرسال الإيميل إلى رئيسه محمد مرسى، الذى أظهر ارتباكاً وتردداً، ثم قال: «نحن فى حاجة إليهم الآن حتى نتمكن من الحكم». وكلف مرسى «الشاطر» بالتواصل مع محمد الظواهرى ومقابلته فى يوم 28/1/2013 داخل مكتب الإرشاد بالمقطم، حيث اتصل الشاطر بالظواهرى عبر أحد أجهزة هواتف الثريا مباشرة، والذى جرى فك شفرته فيما بعد، وفى هذه المكالمة، قال الشاطر لـ «الظواهرى»: «جئنا بالحق، وأنتم أهل الحق، ولكن اليوم يوم الحق، ولدينا وسائل أخرى لرحيل سفراء دول الخليج بالمظاهرات وغيرها، اتركوا لنا الأمر فقط»

مكالمة 11/2/2013

«الظواهرى» لـ«مرسى»: «أطلب الإفراج عن الشيخ عمر عبدالرحمن، والضغط على أمريكا للإفراج عنه» ومرسى يرد: «موافق طبعاً». وكشفت المصادر أن مرسى أجرى اتصالات مباشرة، عقب المكالمة مع مسئولين أمريكيين، وكلف مساعده عصام الحداد للتحرك للإفراج عن «عبدالرحمن»، وتقديم تنازلات كبيرة لأمريكا، تتمثل فى زيادة قوات حفظ السلام الدولى فى سيناء، واستغلال عدد من الكيلومترات داخل سيناء لتوطين الفلسطينيين القادمين من غزة، والسماح لإسرائيل بزرع أجهزة استشعار على الحدود مع مصر، إلا أن أجهزة سيادية أوقفت ذلك المخطط وأحبطت الصفقة تماماً

مكالمة 9/3/2013

«مرسى» يجرى اتصالاً مع «الظواهرى»، بمشاركة الطهطاوى وشيحة وأحد مستشاريه الآخرين، من داخل قصر الاتحادية، بعد إخلاء المكان تماماً، وقال «مرسى» لـ«الظواهرى»: «نخطط لسفر أبناء الإخوان إلى أفغانستان ثم باكستان»، وطلب مرسى من الظواهرى المساعدة فى تنسيق تلك الرحلات. وتكشف المصادر أن أكثر من رحلة إلى هناك تمت بالفعل، فيما حذرت جهات سيادية الرئاسة وقتها من هذا النوع من الرحلات، وأكدت أنها ستنشر التطرف، لكن مرسى لم يبال بالتحذيرات، وتجاهلها تماماً، فردت الأجهزة السيادية بالقبض على العناصر التى شاركت فى تلك الرحلات إلى أفغانستان وباكستان عقب عودتها إلى مصر، لكن أُفرج عنهم عقب أسبوع واحد، بتدخل الرئاسة مباشرة

مكالمة 12/4/2013

الظواهرى مهدداً ومتوعداً مرسى، عقب أحداث الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، فى مكالمة لمدة دقيقتين عبر الهاتف، قال: «تحدثنا مع إخوتنا فى الجماعات المختلفة وتابعنا ما حدث من النصارى وأتباعهم، والحديث عن تصالح ومسامحة هو إهانة لكل مسلم، عليهم ترك هذه الأرض». ثم قال «الظواهرى» لـ«مرسى»: «إذا قدمت أى اعتذار سنقوم بعمليات ضد الكنائس داخل مصر رداً على ذلك». لكن مرسى التزم الصمت قليلاً، ثم قال: «الرئاسة لم تفعل شيئاً، حتى تعتذر والأقباط أقلية، وحقوقهم أن يعيشوا مسالمين، ومحاولتهم لتدخل الخارج لن تفيدهم، هم أقلية تحت حكم إسلامى»

مكالمة 15/5/2013

الظواهرى محدثاً مرسى عن رموز المعارضة، يقول: «البرادعى سمح لأمريكا بدخول العراق، وسمح بدخول الأمريكان وغيرهم بلاد المسلمين، وكل من يتفاوض معه أو مع القلة العلمانية فهو بغيض ودماؤه حلال، هو وباقى الرموز المتعاونين مع الكنيسة، رفقاء تعذيب إخوتنا». وأضاف الظواهرى مهدداً: «سأعتبر نظامك كافراً إذا فاوضت البرادعى أو تركته دون عقاب». وتقول المصادر إن هذه المكالمة كانت بداية تخطيط تنظيم القاعدة بالتعاون مع تنظيم الإخوان لاغتيال رموز من المعارضة

ووصف الظواهرى الفريق عمر البشير رئيس السودان، فى هذه المكالمة بـ«الرئيس الصالح»، كما وصف «مرسى» بأنه «الرئيس المؤمن الذى لا يعترف بمعارضة أو غيرها»

ثم قال الظواهرى: «لابد من إلغاء القضاء والتعامل بحكم الإسلام، القضاء لا يحكم فى بلد إسلامى، ويجب تطبيق الجلد وحد الحرابة وغيرهما، هذا القضاء فاسد وعميل لمبارك». فرد مرسى: «أستعد لتطهير كافة مؤسسات الدولة، والتركة كبيرة يا شيخنا أعاننا الله وسدد خطانا قريباً»

مكالمة 21/6/2013

اتصالات متتالية بين عناصر إخوانية وأيمن الظواهرى، وفرج العبد موافى أحد عناصر تنظيم القاعدة، قال الظواهرى فى أحدها: «خلوا الجماعات تستعد لتطبيق شرع الله، وصلت الأموال إلى باكستان عن طريق عدد من الأماكن». وكان «العبد» نجح قبلها مباشرة فى تهريب ثلاثة مليارات دولار خارج مصر عن طريق ليبيا، بعد أن التقى القيادى رمزى موافى فى سيناء، بناءً على أوامر من الإخوان والقاعدة، ثم سافر إلى ليبيا

وتقول المصادر إن تنظيم القاعدة خطط فى ذلك الوقت، لتفجير عدد من السفارات الأجنبية والعربية، لمنع رحيل مرسى عن الحكم، من بينها تفجير مبنى جهاز الأمن الوطنى، فى السابع والعشرين من يونيو. وأضافت: فى ذلك اليوم تم منع عناصر باكستانية من دخول البلاد بناءً على أوامر من جهات سيادية وأمنية، وعناصر أخرى تم القبض عليها كانت تخطط لدخول البلاد لتنفيذ سلسلة تفجيرات

وكشفت المصادر للمرة الأولى عن أن أجهزة مخابرات ثلاث دول خططت للقبض على أيمن الظواهرى عن طريق علاقته واتصالاته بالرئيس المعزول محمد مرسى، خاصة بعد رصد اتفاق لدعوة الظواهرى لدخول مصر، واحتضانه للعيش بها فى مكان خاص، بعيداً عن عيون أجهزة الأمن والمخابرات العالمية، بعد أن رصدت أجهزة المخابرات الأجنبية الثلاثة الاتصالات التى جرت بين مرسى والإخوان وزعيم تنظيم القاعدة وقياداته

Russian ‘aircraft carrier killer’ Varyag docked in Egypt’s Alexandria ahead of one of the highest level visits – ABC News

64678899On Monday, flagship of the Russian Pacific Fleet, the missile cruiserVaryag”, for the first time in the modern history of the fleet, arrived on an  visit to the Egyptian port of Alexandria for six-day visit,

65543A Russian warship has docked in Egypt’s port of Alexandria in a move that officials said was aimed at bolstering Cairo’s relations with Moscow ahead of one of the highest level visits by Russian officials to the country in decades.

The missile cruiser Varyag was received Monday by a 21-gun salute and a band played military music. The commander of the Alexandria port was at hand to greet the warship. A military official speaking on condition of anonymity in line with regulations said the cruiser will be in Alexandria for six days.

ytryrtuuThe cruiser is expected to later join Russian forces in the Mediterranean. Russia’s defense and foreign ministers are expected in Egypt on Wednesday.

Russian Warship Docks in Egypt’s Alexandria – ABC News.

القاهرة وموسكو تبحثان بـ”أكبر” صفقة أسلحة – CNNArabic.com

(CNN)– كشفت مصادر رسمية في كل من القاهرة وموسكو الجمعة، عن اعتزام الجانبين إجراء مباحثات، خلال الايام القليلة القادمة، حول  ما يمكن وصفها بـ”أكبر” صفقة أسلحة روسية لمصر، تبلغ قيمتها 4 مليارات دولار.

جاء الكشف عن هذه الصفقة، قبل أيام من زيارة وزيري الخارجية والدفاع الروسيين إلى مصر، في سابقة تُعد الأولى من نوعها، حيث لم يسبق أن التقى وزراء خارجية ودفاع الدولتين في اجتماع مشترك

ومن المقرر، بحسب ما أفادت مصادر رسمية في موسكو، أن يقوم وزيرا الدفاع سيرغي شويغو، والخارجية سيرغي لافروف، بزيارة العاصمة المصرية يومي 13 و14 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري

تجميد مساعدات أمريكا لمصر.. ما هي حسابات الجيش؟

وأكد مصدر مطلع بالقاهرة لـCNN بالعربية، أن وزير الدفاع، الفريق أول عبدالفتاح السيسي، سيلتقي نظيره الروسي، فيما يلتقي وزير الخارجية نبيل فهمي، والوزير لافروف، على أن يلتقي الوزراء الأربعة باجتماع مشترك

وأفاد المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، بأن الوفد المرافق لوزير الدفاع الروسي، يضم مسؤولين بهيئة التعاون العسكري الفني، ومسؤولين آخرين بشركة تصدير الأسلحة الروسية “روس أوبورون إكسبورت”

ونقلت وكالة “نوفوستي” للأنباء عن “مسؤول رفيع المستوى” في شركة “روس أوبورون إكسبورت” تأكيده أن “روسيا مستعدة لتزويد مصر بالسلاح”، إلا أنه أشار إلى أن “المسألة الأساسية تبقى قدرة البلاد على تسديد قيمته”

فهمي: عدم استقرار بالعلاقة مع أمريكا والتوجه لموسكو “تنويع بدائل”

وأضاف المسؤول نفسه أن “العلاقات التقليدية، التي تطورت من علاقات ربطت سابقاً الاتحاد السوفيتي من جهة، ومصر من جهة أخرى، إلى علاقات روسية مصرية، ومنها في مجال توريدات الأسلحة والمعدات، تبقى على ما هي عليه”

وتابع بقوله: “نحن مستعدون لإجراء محادثات مع الجانب المصري، حول إمكانية تسليمه التقنيات العسكرية الحديثة، وكذلك تصليح المعدات القديمة، التي تسلمها المصريون أيام الاتحاد السوفيتي”

وأشار إلى أن “المسألة تتعلق بشكل خاص بتمكن القاهرة من تسديد قيمة التوريدات”، قائلاً: “روسيا تعتمد سياسة مرنة في مجال بيع الأسلحة، ولذلك موسكو مستعدة لبحث موضوع تقديم قرض في مجال التعاون التسليحي مع القاهرة”

وذكرت “نوفوستي” أن حديث المسؤول الروسي جاء تعليقاً على ما ورد في وسائل إعلام حول زيارة شويغو إلى مصر الأسبوع المقبل، واحتمال البحث في مسألة إمداد الجيش المصري بأسلحة روسية بقيمة 4 مليارات دولار

مصر: تأجيل المساعدات الأمريكية “خاطئ وغير مقبول”

ويقوم وفد من القوى السياسية المصرية بزيارة إلى روسيا حالياً، برئاسة أحمد الفضالي، المنسق العام لـ”تيار الاستقلال”، ويضم نائب رئيس الوزراء الأسبق، يحيى الجمل، ووزير الإعلام الأسبق، أسامة هيكل، وعدداً من قيادات الأحزاب

والتقى الوفد المصري الجمعة، مع ميخائيل بروداتوف، نائب وزير الخارجية والمبعوث الشخصي للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وفق ما أورد موقع “أخبار مصر”، نقلاً عن وكالة أنباء الشرق الأوسط

ونقلت الوكالة المصرية عن المسؤول الروسي قوله إن الزيارة المرتقبة للوزيرين شويغو ولافروف لمصر، هي مقدمة لزيارة مرتقبة لمسؤولين روس على مستوى أعلى، لبحث أواصر التعاون المشترك بين البلدين

القاهرة وموسكو تبحثان بـ”أكبر” صفقة أسلحة – CNNArabic.com.

الطراد “فارياغ ” الروسي يزور ميناء الإسكندرية قريبا – RT Arabic

أفاد مصدر عسكري دبلوماسي بأن مجموعة من السفن الحربية التابعة لأسطول المحيط الهادي الروسي بقيادة الطراد “فارياغ” ستقوم قريبا بزيارة عمل لميناء الإسكندرية المصري. وقال المصدر يوم 2 نوفمبر/تشرين الثاني، إن الطراد “فارياغ ” عبر اليوم بنجاح قناة سويس، وانضم إلى مجموعة السفن الحربية الروسية في البحر المتوسط ليقوم عما قريب بزيارة غير رسمية لميناء الإسكندرية حيث تستكمل احتياطاته وتتاح فرصة لراحة طاقمه. وأضاف المصدر أن الطراد “فارياغ ” سيترأس التشكيل العملياتي الدائم لسلاح البحرية الروسية في البحر المتوسط بعد أن يحل محل طراد “موسكو” التابع لأسطول البحر الأسود الروسي. وتابع أن الطراد الروسي يحمل على متنه وحدات لمشاة البحرية، وعددا من مروحيات “كا – 27” القادرة على تدمير الغواصات وتنفيذ عمليات مكافحة القراصنة. يذكر أن الطراد “فارياغ ” هو النسخة الثالثة لمشروع 1164 “أتلانت”. وأطلق حلف الناتو عليه لقب “قاتل حاملات الطائرات”. ودخل الطراد في تشكيلة سلاح البحرية الروسية في أكتوبر/تشرين الأول عام 1989. ويزود الطراد بـ 16 منصة لإطلاق الصواريخ من منظومة “فولكان” المضادة للسفن. ويبلغ مدى إطلاق الصواريخ 700 كيلومتر. ويرابط حاليا في المتوسط إلى جانب “فارياغ” الطراد “بطرس الأكبر”، وطراد “موسكو”، وسفينة الحراسة “سميتليفي”، وسفن الإنزال الكبيرة “آزوف”، و”ألكسندر شابالين” و”مينسك” ونوفوتشيركاسك” و”يامال”. كما يرابط في في مركز التأمين المادي والتقني في طرطوس المعمل العائم ” بي أم – 138″ التابع لأسطول المحيط الهادئ الروسي

الطراد “فارياغ ” الروسي يزور ميناء الإسكندرية قريبا – RT Arabic.