Tag Archives: Allah

محمد العرابي يكتب : السيسي ومرسي وغزة

7678

وهذا هو هدف قطر وتركيا، إظهار مصر كأنها فقدت دورها في القضية الفلسطينية، وأن النظام السابق كان أكثر قدرة علي التعامل مع حماس

لماذا نكتب، ونحن نعتقد أحياناً أن الكتابة كالحرث في البحر، لم أجد اجابة علي السؤال، ولكنني بعد دعوة كريمة من الاستاذ ياسر رزق قررت إعادة المحاولة بعد أن مارست هذا الأمر في صحيفة الجمهورية وبعدها في مجلة أكتوبر في فترة صعبة مرت بها مصر خلال حكم الإخوان , وعندما أراجع هذه الكتابات اجدها متسقة تماماً مع نضال الشعب المصري في تلك الفترة الحالكة من تاريخ الوطن
عدت من زيارة للعاصمة الفرنسية، حيث التقيت بمجموعة من السياسيين والخبراء في محفل لمناقشة التطرف الديني في المنطقة، ووجدت أن مصر وأحداثها تحتل اهتمام الجميع ولن أبالغ إذا قلت أن هناك شبه إجماع علي أن استقرار الأوضاع في مصر سيؤدي الي استقرار المنطقة وأنحسار التطرف الديني
ولكن مشاهدات كثيرة قد تدلل علي مدي الاهتمام بالشأن المصري والحرص عليمتابعة كل ما يجري في وطننا العظيم
كان سائق السيارة المخصصة لي شابا من بنجلاديش وعندما عرف إنني من مصر سألني هل تؤيد الرئيس السيسي فقلت له نعم، فبادرني بقوله أنا أحب مرسي، فكان ردي حاداً وقلت انت شاب من بنجلاديش وتعيش في باريس لا أعتقد أنك تستطيع تقييم رئيس دولة أخري وماهي المقومات التي تدفعك الي حبه وتقديره؟
وكان رده الديمقراطية، طبعاً تتوقعون الجدل الطويل حول هذا الموضوع مع  هذا السائق
المهم هو مدي تأثير هذه الجماعة، وأن هناك من لم ير أو لا يريد أن يري أن هناك شرعية جديدة تدحض أي دعاوي آخري
في الجانب الآخر نجد أن أحداث غزة الأخيرة يتخذها أنصار الجماعة ذريعة للهجوم علي النظام المصري واختصار الأمر في ضرورة فتح المعابر، أمرغريب .. تصادف اثناء وجودي في باريس انعقاد مؤتمر لوزراء خارجية بعض الدول الغربية بالإضافة إلي قطر وتركيا وكأن الحرب في غزة وسقوط القتلي من الفلسطينيين يأتي في المرتبة التالية لإشراك قطر وتركيا في جهود وقف إطلاق النار، وأن المسألة تمس كرامتهم ودورهم ولا يهم الدم الفلسطيني وليتهم توصلوا الي هدنة حقيقية

59800 copy

مشعل يستجم فى الدوحه واطفال غزه يقتلون

وخلال هذا المحفل تلاحظ أن هناك تأييداً لمصر ودورها من السياسيين والخبراء من عدة دول عربية وغربية والاهم ان ممثلي دول (غيررسميين) من تونس والمغرب واليمن وسوريا يرون في النموذج المصري الحل  الامثل لمشاكل دولهم والاقليم
هناك نظرة واضحة  لخطورة الجماعات التكفيرية المتطرفة التي اصبحت عابرة للحدود بتسليح متقدم وأعداد يصعب دحرها
كنت أقول أننا ننتظر صيفاً ساخناً، وبالفعل هذا الصيف سيشهد حسماً لقضايا كثيرة ورسماً لحدود جديدة
ولكن أين نحن من كل هذا؟
مصر في قلب هذه الاحداث بل أدعي أنها في قلب العاصفة وستظل مستهدفة بل ان كل حدث في المنطقة سوف يتم استغلاله ضدها مثل ما حدث فيالحرب علي غزة كان نظام الإخوان يروج نفسه فيالغرب علي أنه ولي أمر حماس، ويستطيع كبح جماحها إذا لزم الأمر قد دلل علي ذلك في أحداث غزة العام الماضي وقت حكم الرئيس المعزول
وهذا هو هدف قطر وتركيا، إظهار مصر كأنها فقدت دورها في القضية الفلسطينية، وأن النظام السابق كان أكثر قدرة علي التعامل مع حماس
هل ستظل المنطقة اسيرة لمنطق الإخوان؟
أعتقد أن امامنا بعض الوقت وخاصة أن قوي إقليمية ودولية مازالت تراهن علي قدرة الإخوان علي الصمود والوجود، لذا نحن في حاجة شديدة لبلورة نظام عربي جديد يصون الأمن القومي العربي ويضع محددات صارمة لتدخل دولة عربية في شأن دولة عربية أخري
هل سنفكر في ذلك قريبا، لا اعتقد
كانت احداث غزة كاشفة لأمور كثيرة وللاسف دفع الشعب الفلسطيني الثمن غاليا ومازال
الولايات المتحدة متمسكة برؤيتها الاستراتيجية وتزج بحلفائها في المنطقة في عملية سياسية مظهرية وبغض النظر عن إحتمالات نجاحها ولم تقدم واشنطن دعمها للفكرة المحورية وهي وقف اطلاق النار والضغط علي اسرائيل لتنفيذ ذلك حماية للمدنيين الفلسطينيين
ودول اقليمية مصرة علي التزاحم للحفاظ علي بريقها السياسي بعد أن انتظرت لفترة طويلة أثارت الاستغراب وبدون تحقيق أي حل عملي لوقف اطلاق النار
للأسف حاول الجميع استغلال الدم الفلسطيني للتذكير بأهمية الإخوان علي الساحة السياسية للمنطقة، اما اسرائيل فكعادتها تجيد فن الخسارة،واقصد الخسارة السياسية والأخلاقية ولا أعلم ماذا جنت من هذه العملية العسكرية بعد أن كانت تشعر براحة استراتيجية منذ بداية ما عرف بثورات الربيع العربي
هل قصدت إعادة تفتيت القوي المناهضة لها في ظل صمت حزب الله وإيران وداعش وغيرها من القوي التي تدعي نصرة الشعب الفلسطيني
فعلاً نعاني من فوضي غير خلاقة كادت أن تطيح بالمنطقة وتدخلها في مرحلة عدم استقرار لن يتمكن أحد من إعادته مرة أخري
من هنا  نري صدق رؤية الدول التي تقف مع مصر لأنها مقتنعة أن مصرالجديدة هي العامل الفعال والمؤثر للحفاظ علي المنطقة. ولكن الطريق طويل والأخطار محدقة وستظل مصر مستهدفة وهنا نؤكد أن قوتنا الذاتية هي الاساس في تعاملنا مع المعطيات الجديدة بالمنطقة، وقوتنا الذاتية تعتمد في الاساس علي شعب مصر الذي يملك قدرات عظيمة لكن ينقصه روح العمل الجماعي. لا يوجد بديل الا النجاح والنجاح  فقط والإ ستكون المنطقة كلها مهددة بالتفكك والانحدار إلي نتائج كارثية
الصبر والصمود وتحمل حرب استنزاف جديدة نستطيع الفوز فيها بالوقوف صفاً واحداً خلف قيادتنا، ندعمها لكي تنجح مصر وتنطلق إلي مستقبل أرحب

  • محمد العرابى، وزير خارجية مصر السابق، تولى العرابي مهامه وزيرًا للخارجية خلفًا لنبيل العربي الذي انتخب في 15 مايو أمينًا عامًا للجامعة العربية. يعده كثيرون رائد العصر الذهبى للعلاقات المصرية الألمانية

المقال الاصلى – اخبار اليوم – محمد العرابي يكتب –

ذيل الافعى الاخوانى ” مرتزقة حماس ” والخطه البديله لأتفاق الجاسوس محمد مرسى | WORLD NEWS.

4 Hamas Billionaires and 600 Millionaires Turning Civilian Suffering into Hard Cash | WORLD NEWS.

Hamas’s Civilian Death Strategy – WSJ | WORLD NEWS.

Advertisements

الجزائر – إغلاق صناديق الاقتراع في انتخابات الرئاسه ومؤشرات على تقدم بوتفليقه بفارق كبير

97222222222222222222222222222222222222222222

أغلقت صناديق الاقتراع في الانتخابات الرئاسية الجزائرية، مساء الخميس، بعد أن أدلى الناخبون بأصواتهم لاختيار رئيس للبلاد من بين 6 مرشحين، أبرزهم الرئيس الجزائري الحالي عبد العزيز بوتفليقة

وحسب وزارة الداخلية الجزائرية، فقد بلغت نسبة التصويت في الانتخابات الرئاسية، الخميس، 37 بالمائة من مجموع من يحق لهم الإدلاء بأصواتهم، وعدد 23 مليون ناخب

وقال وزير الداخلية الطيب بلعيز في منتصف نهار الخميس، إن عملية الاقتراع “تجري في ظروف جيدة” وأن هناك “إقبال كبير في 50 ألف مكتب تصويت” في أرجاء البلاد

وإلى جانب بوتفليقة، يتنافس في هذه الانتخابات رئيس الوزراء السابق علي بن فليس، ورئيسة حزب العمال التروتسكي لويزة حنون، ورئيس حزب جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد، ورئيس حزب عهد 54 علي فوزي رباعين، ورئيس حزب الجبهة الوطنية الجزائرية موسى تواتي

تدل المؤشرات على تقدم بوتفليقه بقارق كبير على اقرب منافسيه بن فليس , ومن المتوقع اعلان النتيجه النهائيه بعد ساعات قليله

Enhanced by Zemanta

الذكرى 11 للغزو الأمريكي .. ومأساة العراق

فيما تحل الذكرى الـ 11 للغزو الأمريكي للعراق، تتواصل أعمال العنف هناك حاصدة أرواح المزيد من الضحايا في مختلف المناطق، فقد قُتل عشية هذه الذكرى 32 شخصا بانفجارات وهجمات مسلحة في أرجاء العراق، إضافة إلى مصرع 12 شخصا على الأقل بهجوم انتحاري استهدف أحد المقاهي في بغداد.لا يزال العنف والفوضى وعدم الاستقرار السياسي يلقي بظلال قاتمة على حاضر العراق، منذ الغزو الأمريكي الذي بدأ في 20 /03 / 2003 وتحول إلى احتلال بعد إزاحة صدام حسين ونظامه، مرورا بسنوات طويلة من العنف والتدمير اليومي حتى إنزال العلم الأمريكي في بغداد في 15 / 12/ 2011 تلاه انسحاب آخر جندي أمريكي في 18 / 12 / 2011

تبقى مضاعفات حقبة الغزو الأمريكي وتأثيراتها السلبية واضحة للعيان من خلال أوضاع العراق الأمنية والسياسية والاقتصادية المتردية، إذ تسبب هذا الغزو الذي شارك فيه ما يزيد عن 300 ألف جندي أغلبهم من الولايات المتحدة وبريطانيا، بسقوط مئات الآلاف من الضحايا، بل تؤكد بعض التقديرات أنهم يتجاوزون المليون، إضافة إلى ما نتج عن الغزو من تفكيك للنسيج الاجتماعي، وتدمير للبنية التحتية، وصولا إلى انتشار العنف الأعمى والطائفي وظهور التنظيمات المتطرفة بما فيها المرتبطة بالقاعدة. وبعد أن تساقطت الذرائع والحجج التي سيقت لتبرير غزو العراق مع الفشل في العثور على أية أسلحة نووية أو ما شابهها، اكتفى الساسة الأمريكيون آنذاك بالزهو من التخلص من دكتاتور، وبمهمة نشر الديموقراطية التي هي الأخرى لا تزال بعيدة المنال

فشل الأمريكيون، قبيل الغزو، في إقناع المجتمع الدولي بما كانوا يصفونها بالحجج القاطعة على امتلاك العراق لأسلحة دمار شامل، ومع ذلك شنوا حربهم لاحقا، ونشروا الخراب في العراق، متجاوزين بذلك الشرعية الدولية، متمثلة بمجلس الأمن، ومبادئ القانون الدولي التي يحلو لواشنطن التغني بها حين يتعلق الأمر بخصومها. بعد 11 عاما من الغزو الأمريكي، يكبل العنف العراق وتجتاحه الفوضى مانعة إياه من استعادة عافيته والتقاط أنفاسه، وتحقيق الاستقرار، واستعادة الأمن واللحمة الوطنية، وتوطيد السلم الاجتماعي، وإعادة البناء الاقتصادي. غايات كثيرة غائبة عن عراق اليوم، ويبقى الوصول إليها، رغم ما يُبذل من جهود، أمرا في غاية الصعوبة نتيجة تركة الغزو الثقيلة، ومرجل العنف الذي يزداد اتقادا

Enhanced by Zemanta

أردوغان يهدد بحظر يوتيوب وفيسبوك بعد كشف فساده المالى والسياسى

هدد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الخميس بحجب موقعي يوتيوب وفيسبوك في تركيا بعد الانتخابات البلدية في 30 مارس، وذلك بعد انتشار تسريبات له شخصيا تتعلق بفضيحة فساد مالي وسياسي

وفي مقابلة مع محطة التلفزيون التركية الخاصة “إي تي في”، قال أردوغان “هناك إجراءات جديدة سوف نتخذها في هذا المجال بعد 30 مارس بما في ذلك حظر يوتيوب وفيسبوك

ومنذ توجيه الاتهام في ديسمبر إلى العشرات من المقربين من النظام، رؤساء شركات ونواب وموظفون كبار يشتبه بممارستهم الفساد، تطالب المعارضة باستقالة أردوغان

وكان أردوغان وعد الأربعاء باعتزال الحياة السياسية في حال لم يربح حزبه الانتخابات البلدية في 30 مارس والتي ستكون بمثابة اختبار لنظامه

 أردوغان يهدد بحظر يوتيوب وفيسبوك – أخبار سكاي نيوز عربية.

أردوغان يعتزم ترك السياسية إن لم يفز حزبه – أخبار سكاي نيوز عربية.

Enhanced by Zemanta

عبد الرحمن الراشد يكتب : من المتآمر على إردوغان؟

6546580

توقعنا سقوط رئيس سوريا، لكن يبدو أن العاصفة قد تسقط رئيس وزراء تركيا، المتورط حتى أذنيه في المشاكل. رجب طيب إردوغان فتح النار على كل الناس، حتى حليفه الداعية الإسلامي فتح الله غولن الذي هدده قبل شهر بقوله إن الحكومة سوف «تصل إلى كهوفكم وتمزقكم إرْبا». وأمس اقتحمت الشرطة بيوت وزراء إردوغان، ومزقت سمعة حكومته عندما وجدت أكياسا ملأى بالأموال الإيرانية في بيوتهم، وبدأت سلسلة الاستقالات والملاحقات القضائية، في أكبر تهم بالفساد في تاريخ تركيا المعاصر. فالمحاكمات المقبلة ستؤذي سمعة الرجل الذي كان لا يقهر

وبدل أن يرد إردوغان على التهم نفسها يقول إن هناك مؤامرة خارجية عليه، فمن المتآمر؟ هل هو شريكه السياسي وحليفه غولن، المقيم حاليا في ولاية بنسلفانيا الأميركية؟ أم يقصد الرئيس السوري بشار الأسد؟ أم وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي؟ أم رئيس وزراء إسرائيل؟ الأميركيون؟ الأوروبيون؟ الخليجيون؟ اليونانيون؟ وداخليا، ربما العلويون أو النقشبنديون؟ ما أكثر خصومات إردوغان

الحملة الكلامية لإردوغان منذ شهر تقريبا، أغضبت الداعية الذي ساند رئيس الوزراء لسنوات، واعتبر أقواله مهينة و«تحط من قدر أعضاء الحركة، وعندما ينطق شخص كلمة كهف، فإن من الواضح أنه يشير إلى أننا قردة وغوريلات ودببة وضباع» كما رد غولن، ومع هذا طلب من أتباعه المليون تركي عدم الرد على كلام إردوغان المبتذل

654690=

وعندما يصف إردوغان اتهامات الفساد بأنها من مؤامرة عليه، قد يكون كلامه صحيحا، لكن أليس وحده من يلام على هذا الكم الهائل من الخصومات ولأسباب تافهة في معظمها؟ المفارقة المضحكة، أن إردوغان عندما عين أحمد داود أوغلو وزير خارجيته قال لأنه أعجب بكتابه الذي ألفه بعنوان «العمق الاستراتيجي: تركيا وموقعها في الساحة السياسية الدولية». نظرية الوزير أوغلو تقول بتصفير المشاكل مع دول الجوار، واليوم تركيا على خلاف تقريبا مع جيرانها وأصدقائها القدامى، بسبب مزاج رئيس الوزراء ومعاركه التي لا تنتهي

إردوغان شخصية متناقضة تماما، فهو الذي أيد العقيد الليبي معمر القذافي في آخر أيامه، وشجب تدخل الناتو. ثم هو نفسه من طالب بالتدخل في سوريا، ومقاطعة النظام هناك! وفي الوقت نفسه كان يخرق الحصار الدولي على نظام إيران، ويمارس التجارة مع طهران التي تساند نظام بشار

ولم يكتفِ بموقفه الكلامي السياسي العدائي ضد التغيير الأخير في مصر، بل استقبل جماعة الإخوان المسلمين المصرية، وحول تركيا مقرا للمعارضة، وأعطى بعض «الإخوان» تلفزيونا حكوميا، ووكالة أنباء شبه رسمية، وفتح الباب للجماعات المعارضة في الخليج التي حكوماتها أصلا ليست على عداء معه، بل على وفاق. ثم يغضب الآن، لماذا يتآمرون ضده، هذا إن كان صحيحا ما يدعيه بأن هناك مؤامرة. أنت من فتح النار عليهم، ومن الطبيعي أن يرد الآخرون النار عليك بالمثل. فهو عندما وصف جماعة غولن: «الحركة الإسلامية»، بأهل الكهوف، وهدد بأن يمزقهم إرْبا، قام أهل الكهوف ومناصروهم، حيث يقال: إن الشرطة والقضاء محسوبون على جماعة غولن، بتفتيش المنازل واكتشفوا ما خبأه رجال إردوغان في بيوتهم من أموال هائلة. والمثل يقول الذي كهفه من زجاج عليه ألا يرمي كهوف الآخرين بالحجارة

عبد الرحمن الراشد الخميس 22 صفر 1435هـ – 26 ديسمبر

مرسى يواجه الاعدام – إحالة مرسي للجنايات بتهم التخابر والتجسس والارهاب وتسريب اسرار الدفاع والامن القومى لدول اجنبيه ومنظمات حماس وحزب الله والحرس الثورى الايرانى

57345342

قرر النائب العام في مصر الإربعاء إحالة المعزول محمد مرسي ومرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع وآخرين إلى محكمة الجنايات بتهمة التخابر مع جهات أجنبية  والتجسس والارهاب وتسريب اسرار الدفاع والامن القومى لدول اجنبيه ومنظمات حماس وحزب الله والحرس الثورى الايرانى

وقال بيان صادر عن النيابة تلقت سكاي نيوز عربية نسخة منه إنه تقرر إحالة مرسي وبديع ونائبي مرشد الإخوان خيرت الشاطر ومحمود عزت ورئيس مجلس الشعب السابق محمد الكتاتني و عدد من قادة الجماعة من بينهم محمد البلتاجي وعصام العريان إلى محكمة الجنايات لارتكابهم ايضا أعمال إرهابية داخل البلاد

وأضاف البيان أن التحقيقات في القضية كشفت أن التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين قام بتنفيذ أعمال عنف إرهابية داخل مصر لإشاعة الفوضى العارمة بها وأعد مخططا إرهابيا كان من ضمن بنوده تحالف قيادات جماعة الإخوان بمصر مع بعض المنظمات الأجنبية مثل حركة المقاومة الإسلامية حماس وحزب الله اللبناني لأقتحام السجون وتهريب مرسى وقيادات الجماعه من السجون المصريه

 

جريدة الوطن تنفرد بنشر الجزء الثانى من تسجيلات المعزول مرسى والظواهرى زعيم القاعدة

فقفثقغعالجزء الثانى من تسجيلات المكالمات الهاتفية بين زعيم تنظيم القاعدة والرئيس المعزول محمد مرسى، يكشف تورط خيرت الشاطر نائب مرشد الإخوان ورفاعة الطهطاوى رئيس ديوان الرئاسة السابق فى لعب دور الوسيط للتقارب بين الرئيس المعزول والإخوان من جهة وتنظيم القاعدة من جهة أخرى.وحصلت «الوطن» على تفريغ مكالمات جديدة بين الظواهرى ومرسى، تكشف العلاقة التى ربطت بينهما، كما تكشف أن تنظيم الإخوان أسس شبكة اتصالات من خلال شركة أمريكية لمنع مراقبة الاتصالات، ومنع التجسس على رسائل البريد الإلكترونى، وكان مسئولو هذه الشركة على علاقة مباشرة بالرجل القوى فى تنظيم الإخوان خيرت الشاطر، وقالت مصادر سيادية مسئولة لـ«الوطن» إن أجهزة سيادية استطاعت فك شفرات الشبكة، التى كان يستخدمها تنظيم الإخوان فى الاتصالات التليفونية والرسائل الإلكترونية مع عناصر تنظيم القاعدة خارج البلاد، وكشفت أن «مرسى» تسلم هواتف خاصة من خارج البلاد، استوردتها تركيا من إحدى الدول الكبرى، وسلمتها لمسئولين بعينهم داخل مؤسسة الرئاسة المصرية، وأن أحمد شيحة، أحد مستشارى الرئيس المعزول، والسفير رفاعة الطهطاوى استخدما تلك الهواتف أكثر من مرة فى إجراء الاتصالات مع تنظيم القاعدة

تكشف التسجيلات للمرة الأولى عن أن عناصر باكستانية وفلسطينية اجتمعت مع خيرت الشاطر، وكان لهذه العناصر اتصالات مباشرة مع أيمن الظواهرى زعيم «القاعدة»، وتلقت توجيهات منه، قبل 24 ساعة من ارتكاب مذبحة رفح

6589=

كما كشفت المصادر عن أن عناصر تنظيم القاعدة استخدمت شبكات إسرائيلية للاتصال من داخل سيناء بمناطق مختلفة، لتجنب الرقابة عليها، ولصعوبة فك شفرات اتصالات الشركة الإسرائيلية، إلا أن الأجهزة المصرية استطاعت فك ثلاث شفرات ورصد اتصالات بين تلك العناصر وتنظيم القاعدة فى بلاد العراق والشام، مؤكدة أنه منذ تولى مرسى الحكم أصبح أيمن الظواهرى المسئول عن تنظيم القاعدة داخل مصر

مكالمة 1/10/2012

أيمن الظواهرى زعيم تنظيم القاعدة محدثاً الرئيس المعزول محمد مرسى، هاتفياً، عن مذبحة رفح، قال: «الجنود لا ذنب لهم ولكن قادتهم الطغاة الذين ينفذون سياسة النظام الصهيوصليبى الأمريكى يتحملون المسئولية، لا تخشَ هذه الدماء وعليك مذاكرة العقيدة كويس حتى تعلم كيفية صد الهجمة على الدين الإسلامى والافتراءات التى نتعرض لها». ثم قال الظواهرى فى هذه المكالمة: «يجب أن يكون الجيش المصرى جيشاً إسلامياً يُسمح فيه بتدريب كل عناصرنا، كما يُسمح بتربية اللحية ويسمح بدخول الجهاديين فيه للتدريب، مع عدم السماح للطغاة بإدارة الجيش، مع السماح بإلحاق ضباط وجنود به من كافة الجنسيات، لمواجهة الطغيان ونصرة بلاد الإسلام». فرد «مرسى»: «نسعى لتكوين جيش إسلامى من المتدربين والجهاديين والإسلاميين تحت قيادة «جيش الإسلام»، إنه يسعى جاهداً لدمج أبناء المجاهدين والإخوان والجميع داخل مؤسسة الجيش»

مكالمة 9/12/2012

تكشف هذه المكالمة الاتفاق بين الرئيس المعزول وزعيم تنظيم القاعدة، وتحريض أيمن الظواهرى زعيم التنظيم ضد دول الخليج، وعلى رأسها الإمارات والسعودية، قائلا: «إنها دول كافرة تساعد أمريكا على نشر الكفر». فقال مرسى للظواهرى: «السعودية والإمارات عملوا على مساعدة العلمانيين طوال السنين الماضية فى الوصول إلى السلطة، ومساعدة نظام مبارك من قبل، ويجب ردعهم، وإن مصر سترفع يدها عنهم، وستقوم بزيادة التعاون مع إيران لوقف نفوذ دول الخليج فى المنطقة». واستطرد مرسى قائلاً: «دول الخليج عقبة فى تحقيق حلم الخلافة الإسلامية». فرد الظواهرى: «ردعهم واجب على كل مسلم يغار على دينه». فقال مرسى للظواهرى: «الخلافة الإسلامية مقبلة يا أمير المؤمنين»

وتعليقاً على هذه المكالمة، كشفت المصادر عن أن أيمن الظواهرى خطط بالفعل لعمليات كبيرة داخل السعودية من خلال عناصر القاعدة، لإشعال فتنة بين الشيعة والسنة هناك، وإشعال أزمات داخل الإمارات، بالتعاون مع تنظيم الإخوان الذى صار له نفوذ فى كل منطقة عربية

مكالمة 28/12/2012

الظواهرى لـ «مرسى»: «العلمانيون المبتذلون يتوافقون على حساب عقائد الإسلام، يهددون ويخرجون فى مظاهرات لا طائل منها، وأطالبك بتعيين الشيخ حازم صلاح أبوإسماعيل نائباً لرئيس الجمهورية، لأنه سيطبق شرع الله، والكثير يخافون منه، وإذا لم تطبقوا شرع الله سنطبقه نحن، والشيخ عماد عبدالغفور يستحق من المجاهدين الاحترام والتقدير، ولابد من اعتقال شيخ الأزهر، وغلق هذه المؤسسة بالكامل، لانحرافه عن المسار، وتطبيق حد الله عليهم، لتنفيذ قوانين أمريكا، وعليك بتعيين خيرت الشاطر أميراً لقوم المجاهدين، وإياك والسلفيين، فإنهم لا يطبقون شرع الله، وينفذون أجندة خارجية». ورد الرئيس المعزول قائلاً: «السلفيين مرحلة لمساندتنا، ثم بعد ذلك سيتم استبعادهم، وعودتهم مرة أخرى للسجن ستكون قريبة». لكن الظواهرى قاطعه قائلاً: «انصحهم بالتى هى أحسن، وإذا لم يستجيبوا عليكم بتطبيق القصاص عليهم لسكوتهم على الحق». واستطرد الظواهرى قائلاً: «السلفيين لن يتعاونوا مع الإخوان على نشر تعاليم الإسلام، والاتحاد على نشر الخلافة، بل يتعاونون مع القوى المحظورة والعلمانية، وعليهم العودة للحق، وإذا لم يعودوا مرة أخرى فطردهم سيكون واجباً حتمياً»

مكالمة 12/1/2012

أيمن الظواهرى محدثاً مرسى: «تعاليم الله يجب أن تطبق وتنفذ، والعلمانيون أوقفوا الشريعة الإسلامية، ويجب الرد بوقف بناء الكنائس، وعلى الأقباط دفع الجزية والعيش دون طلبات، إذا أرادوا العيش بسلام». ثم قال الظواهرى للمعزول: «ستحكمون مئات وآلاف السنين، وعليكم تطبيق تجربة باكستان وأفغانستان فى مصر، بتطبيق الشريعة». ومضى موضحاً بقوله: «إعدام كل من يخالف الشريعة، وإعدام المنتمين لإعلام العلمانيين، الذى يساعد على نشر الفجور ومساعدة الخوارج والمسيحيين على انتهاك الشريعة». وأضاف: «لا نعترف بدستور علمانى، وليس هناك دستور تحكمون به، ستحكمون فقط بحكم الله». فقاطعه مرسى مؤيداً قوله: «يا أمير الحق، اتخذنا قرارات رادعة فى مواجهة هذه القلة، وإجراءات تشريعية جديدة تحد من هذا الإعلام، وفى القريب العاجل سنغلق هذه القنوات، وسنقوم بإنشاء منابر إعلامية إسلامية كبيرة، وخططنا لوضع ميزانية كبيرة مقبلة من التنظيم الدولى لإقامة قنوات فضائية إسلامية وجهادية تحث على الجهاد، كما ستكون هناك قناة فضائية ثابتة لك ولرجال القاعدة، ويمكن بث هذه القناة من أفغانستان لتعليم أشبال الإخوان». فقال الظواهرى: «هذا إعلام النصارى، وبعض الإعلاميين فيه يتم تمويلهم من الكنيسة، ويعملون مع خصوم الشريعة، والإعلاميون أحد مخلفات النصارى، وردع الإعلام والنصارى طريق لخلافة ممتدة، فالقوى العلمانية متحالفة مع القوى النصرانية، منهم ساويرس النصرانى اليهودى، عليك بطرد ساويرس وأقرانه لتطهير البلاد». فرد مرسى قائلاً: «قريباً سنوفى بعهودنا تجاهكم»

مكالمة 20/1/2013

الظواهرى محدثاً مرسى: «عناصرنا كان لها الفضل فى وجودكم خارج سجون الطغيان، وساندنا جميعاً مع إخواننا المجاهدين لتحرير الإخوة من نظام الطغاة، ونسعى لدولة الخلافة فى اليمن والعراق، ومساندتنا واجبة، ومطالبنا صغيرة؛ الإفراج عن رجال القاعدة والمجاهدين فى سجون العقرب، وغيرها من السجون، ودعمنا بالمال والسلاح فى ليبيا واليمن وسيناء، وأن يكون هناك جزء من المال لأسر المجاهدين وتدريباتهم فى سيناء، مطالبنا ليست بالكثيرة، وهناك مطالب أخرى ستكون عبر وسطاء من إخواننا الأشقاء». وتكشف المصادر للمرة الأولى أنه، وعقب هذه المكالمة، دخل سيناء 350 عائلة من عائلات التكفيريين، وعائلات أخرى تابعة لأحمد عشوش إلى سيناء، وجرى تسكينهم وإعاشتهم هناك بناءً على أوامر مرسى شخصياً، حيث وفرت لهم أماكن وأراضٍ داخل سيناء، كما خطط مرسى فى ذلك الوقت لغلق سجن برج العرب نهائياً، لكن جماعة الإخوان تراجعت عن قرارها لتوفير محبس لعدد من المعارضين والإعلاميين فى هذا السجن، بناءً على نصيحة من الشاطر قال فيها «إن السجن سيكون للمعارضين، ولكن يمكن خروج كافة الجهاديين»

مكالمة 24/1/2013

أيمن الظواهرى يكلف شقيقه محمد الظواهرى بنقل رسالة مهمة إلى الرئيس المعزول، تتضمن طلباً عاجلاً بطرد السفيرين الأمريكى والسعودى وعدد من سفراء دول الخليج، وصفتهم الرسالة بـ«الكفرة»، ويتلقى السفير رفاعة الطهطاوى رئيس ديوان الرئاسة وقتها الرسالة عبر «إيميل خاص» بالرئاسة، ويسارع بإرسال الإيميل إلى رئيسه محمد مرسى، الذى أظهر ارتباكاً وتردداً، ثم قال: «نحن فى حاجة إليهم الآن حتى نتمكن من الحكم». وكلف مرسى «الشاطر» بالتواصل مع محمد الظواهرى ومقابلته فى يوم 28/1/2013 داخل مكتب الإرشاد بالمقطم، حيث اتصل الشاطر بالظواهرى عبر أحد أجهزة هواتف الثريا مباشرة، والذى جرى فك شفرته فيما بعد، وفى هذه المكالمة، قال الشاطر لـ «الظواهرى»: «جئنا بالحق، وأنتم أهل الحق، ولكن اليوم يوم الحق، ولدينا وسائل أخرى لرحيل سفراء دول الخليج بالمظاهرات وغيرها، اتركوا لنا الأمر فقط»

مكالمة 11/2/2013

«الظواهرى» لـ«مرسى»: «أطلب الإفراج عن الشيخ عمر عبدالرحمن، والضغط على أمريكا للإفراج عنه» ومرسى يرد: «موافق طبعاً». وكشفت المصادر أن مرسى أجرى اتصالات مباشرة، عقب المكالمة مع مسئولين أمريكيين، وكلف مساعده عصام الحداد للتحرك للإفراج عن «عبدالرحمن»، وتقديم تنازلات كبيرة لأمريكا، تتمثل فى زيادة قوات حفظ السلام الدولى فى سيناء، واستغلال عدد من الكيلومترات داخل سيناء لتوطين الفلسطينيين القادمين من غزة، والسماح لإسرائيل بزرع أجهزة استشعار على الحدود مع مصر، إلا أن أجهزة سيادية أوقفت ذلك المخطط وأحبطت الصفقة تماماً

مكالمة 9/3/2013

«مرسى» يجرى اتصالاً مع «الظواهرى»، بمشاركة الطهطاوى وشيحة وأحد مستشاريه الآخرين، من داخل قصر الاتحادية، بعد إخلاء المكان تماماً، وقال «مرسى» لـ«الظواهرى»: «نخطط لسفر أبناء الإخوان إلى أفغانستان ثم باكستان»، وطلب مرسى من الظواهرى المساعدة فى تنسيق تلك الرحلات. وتكشف المصادر أن أكثر من رحلة إلى هناك تمت بالفعل، فيما حذرت جهات سيادية الرئاسة وقتها من هذا النوع من الرحلات، وأكدت أنها ستنشر التطرف، لكن مرسى لم يبال بالتحذيرات، وتجاهلها تماماً، فردت الأجهزة السيادية بالقبض على العناصر التى شاركت فى تلك الرحلات إلى أفغانستان وباكستان عقب عودتها إلى مصر، لكن أُفرج عنهم عقب أسبوع واحد، بتدخل الرئاسة مباشرة

مكالمة 12/4/2013

الظواهرى مهدداً ومتوعداً مرسى، عقب أحداث الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، فى مكالمة لمدة دقيقتين عبر الهاتف، قال: «تحدثنا مع إخوتنا فى الجماعات المختلفة وتابعنا ما حدث من النصارى وأتباعهم، والحديث عن تصالح ومسامحة هو إهانة لكل مسلم، عليهم ترك هذه الأرض». ثم قال «الظواهرى» لـ«مرسى»: «إذا قدمت أى اعتذار سنقوم بعمليات ضد الكنائس داخل مصر رداً على ذلك». لكن مرسى التزم الصمت قليلاً، ثم قال: «الرئاسة لم تفعل شيئاً، حتى تعتذر والأقباط أقلية، وحقوقهم أن يعيشوا مسالمين، ومحاولتهم لتدخل الخارج لن تفيدهم، هم أقلية تحت حكم إسلامى»

مكالمة 15/5/2013

الظواهرى محدثاً مرسى عن رموز المعارضة، يقول: «البرادعى سمح لأمريكا بدخول العراق، وسمح بدخول الأمريكان وغيرهم بلاد المسلمين، وكل من يتفاوض معه أو مع القلة العلمانية فهو بغيض ودماؤه حلال، هو وباقى الرموز المتعاونين مع الكنيسة، رفقاء تعذيب إخوتنا». وأضاف الظواهرى مهدداً: «سأعتبر نظامك كافراً إذا فاوضت البرادعى أو تركته دون عقاب». وتقول المصادر إن هذه المكالمة كانت بداية تخطيط تنظيم القاعدة بالتعاون مع تنظيم الإخوان لاغتيال رموز من المعارضة

ووصف الظواهرى الفريق عمر البشير رئيس السودان، فى هذه المكالمة بـ«الرئيس الصالح»، كما وصف «مرسى» بأنه «الرئيس المؤمن الذى لا يعترف بمعارضة أو غيرها»

ثم قال الظواهرى: «لابد من إلغاء القضاء والتعامل بحكم الإسلام، القضاء لا يحكم فى بلد إسلامى، ويجب تطبيق الجلد وحد الحرابة وغيرهما، هذا القضاء فاسد وعميل لمبارك». فرد مرسى: «أستعد لتطهير كافة مؤسسات الدولة، والتركة كبيرة يا شيخنا أعاننا الله وسدد خطانا قريباً»

مكالمة 21/6/2013

اتصالات متتالية بين عناصر إخوانية وأيمن الظواهرى، وفرج العبد موافى أحد عناصر تنظيم القاعدة، قال الظواهرى فى أحدها: «خلوا الجماعات تستعد لتطبيق شرع الله، وصلت الأموال إلى باكستان عن طريق عدد من الأماكن». وكان «العبد» نجح قبلها مباشرة فى تهريب ثلاثة مليارات دولار خارج مصر عن طريق ليبيا، بعد أن التقى القيادى رمزى موافى فى سيناء، بناءً على أوامر من الإخوان والقاعدة، ثم سافر إلى ليبيا

وتقول المصادر إن تنظيم القاعدة خطط فى ذلك الوقت، لتفجير عدد من السفارات الأجنبية والعربية، لمنع رحيل مرسى عن الحكم، من بينها تفجير مبنى جهاز الأمن الوطنى، فى السابع والعشرين من يونيو. وأضافت: فى ذلك اليوم تم منع عناصر باكستانية من دخول البلاد بناءً على أوامر من جهات سيادية وأمنية، وعناصر أخرى تم القبض عليها كانت تخطط لدخول البلاد لتنفيذ سلسلة تفجيرات

وكشفت المصادر للمرة الأولى عن أن أجهزة مخابرات ثلاث دول خططت للقبض على أيمن الظواهرى عن طريق علاقته واتصالاته بالرئيس المعزول محمد مرسى، خاصة بعد رصد اتفاق لدعوة الظواهرى لدخول مصر، واحتضانه للعيش بها فى مكان خاص، بعيداً عن عيون أجهزة الأمن والمخابرات العالمية، بعد أن رصدت أجهزة المخابرات الأجنبية الثلاثة الاتصالات التى جرت بين مرسى والإخوان وزعيم تنظيم القاعدة وقياداته

المرصد: اعترافات “خطيرة” حول تمويل الخليج للمقاتلين بسوريا – CNNArabic.com

دمشق، سوريا (CNN)–

بث المرصد السوري، لحقوق الإنسان، تسجيلا مصورا، قالت أنها حصلت على نسخة منه، يظهر قائد لواء “الله أكبر” المقاتل في سوريا، والذي يعترف فيه بأمور وصفتها بـ”الخطيرة” حول الأزمة السورية وموضوع التمويل الخليجي

(شاهد الفيديو)

المرصد: اعترافات “خطيرة” حول تمويل الخليج للمقاتلين بسوريا – CNNArabic.com.

لافروف: الحديث عن إقامة قاعدة عسكرية روسية في مصر مبالغ فيه – RT Arabic

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الحديث عن إقامة قاعدة عسكرية روسية في مصر مبالغ فيه، مؤكدا أن روسيا لا تسعى إلى الحد من النفوذ الأمريكي في مصر. وقال لافروف في حديث لصحيفة “روسيسكايا غازيتا” نشر في عددها الصادر يوم الأربعاء 20 نوفمبر/تشرين الثاني، إن روسيا تربطها بمصر علاقات قديمة لم تنقطع بعد الثورة، مذكرا بأنه زار مصر بعد انتخاب محمد مرسي رئيسا للبلاد. وأضاف أن روسيا مستعدة لتمويل مختلف المشاريع في مصر وبينها مشاريع الطاقة الذرية. وقال الوزير الروسي إن بعض المراقبين يعتبرون تعزيز التعاون في المجال العسكري بين البلدين مفاجأة ويرون في ذلك تصادما مع مصالح الولايات المتحدة، إلا أن هذا الاستنتاج غير صحيح. وأشار لافروف إلى أن المصريين يدركون جيدا أن واشنطن لن تفقد نفوذها في المنطقة، إلا أن الحكومة المصرية الجديدة تريد أن تتوقف الولايات المتحدة من اعتبار علاقات مصر مع روسيا أو غيرها من الدول تهديدا لمصالحها. وأوضح الوزير الروسي أن الحديث عن إقامة قاعدة عسكرية روسية في مصر مبالغ فيه، مشيرا إلى أن البعض يرون أن روسيا تملك قاعدة عسكرية في طرطوس السورية، لكن مانملكه هو رصيف تقف عنده السفن الحربية الروسية القائمة بخدمتها في البحر المتوسط للتزود بالوقود. وأضاف لافروف أن روسيا تسعى إلى تعزيز وجودها في البحر المتوسط، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة وفرنسا وغيرهما من الدول تملك قوات بحرية كبيرة في البحر المتوسط

المصدر: RT + “روسيسكايا غازيتا”

http://arabic.rt.com/news/634429/ :روسيا اليوم

Rossiyskaya Gazeta’

كيري للمصريين: ندعم تحولكم وزعامتكم للمنطقة أقدم من أمريكا – CNNArabic.com

القاهرة، مصر (CNN) — قال وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، إن العلاقات بين أمريكا ومصر أكبر من قضية المساعدات التي اعتبر أن قطعها “ليس عقوبة” لمصر، كما أكد وقوف بلاده مع المصريين “في مرحلة التحول” التي تمر بها، ودعا إلى إجراء محاكمات مدنية، كما رفض الأعمال الإرهابية، وقال إن مصر تقود المنطقة منذ سنوات تفوق عمر الولايات المتحدة

وقال كيري، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري، نبيل فهمي، بعد اجتماعهما: “أتيت إلى هنا في هذه اللحظة المهمة نيابة عن الرئيس أوباما للتحدث عن مستقبل الشرق الأوسطومستقبل العلاقات مع مصر التي هي مهمة جدا، وأؤكد للمصريين بكل وضوح أن أمريكا صديقة للشعب المصري وشريكة لبلدكم “

وتابع كيري بالقول: “الولايات المتحدة تريد أن تنجح مصر ونريد أن نساهم في نجاحكم، نجاح مصر اقتصاديا وسياسيا مهم لمصر والمنطقة وأمريكا. مصر شريكة أساسية لنا وكدولة تحتوي على ربع الشعب العربي فهي دولة مهمة للغاية، وما يحصل هنا بصراحة مهم لنا وللشرق الأوسط “

وأضاف الوزير الأمريكي، الذي من المقرر أن يجتمع بالرئيس المصري المؤقت، عدلي منصور: “ليس سرا أننا في أوقات صعبة وأن السنتين الأخيرتين شهدتا أوقاتا عصيبة ولكن الشعب المصري أظهر اصراره وعزمه على التحول لتلبية طموحاته، ونحن نعرف أن الطريق إلى الأمام هو بيد الشعب المصري، وكما قال الرئيس أوباما نحن ملتزمون بالعمل معا والتعاون مع الحكومة المؤقتة، ولدينا الكثير لنعمل فيه”

وشدد كيري على العلاقة بين تقدم مصر الديمقراطي ونجاحها الاقتصادي الكلي، مضيفا: “التاريخ أكد أن الديمقراطيات تكون أكثر استقرارا ورخاء وقابلية للحياة من أي نظام آخر، وهناك شيء أكيد أن الاستثمارات الداخلية والخارجية تبحث عن الاستقرار، الاستقرار يجلب السياحة والاستثمارات وكذلك النمو في الوظائف وأمريكا تؤمن بأن الشراكة بين مصر وأمريكا ستكون في أقوى صورها عندما تمثل مصر حكومة منتخبة”

وأكد كيري ضرورة وجود دستور يحمي حقوق كل المصريين، ويضمن حرية التجمع والدين، كما دعا إلى ضرورة إجراء محاكمات مدنية عادلة ووقف كل أشكال الإرهاب التي أكد أن بلاده تدينها تماما، وعدد على سبيل المثال الهجمات على الكنائس ودور العبادة وأعمال العنف في سيناء وكذلك في الشوارع والهجوم على رجال الشرطة

وحول المساعدات التي قامت الولايات المتحدة بقطع بعضها مؤخرا قال كيري: “ناقشنا بإيجاز قضية المساعدات واتفقنا على أن علاقات مصر وأمريكا يجب ألا تحدد بالمساعدة فهناك قضايا أكبر بكثير تشغلنا في هذه العلاقة. قبل فترة كتب الرئيس منصور للرئيس أوباما رسالة اقترح فيها البدء بحوار استراتيجي، ويسرنا أن أقول نيابة عن أوباما قبول الدعوة مصر قائدة في المنطقة منذ سنوات تفوق عمر الولايات المتحدة”

وردا على سؤال حول القضية نفسها قال كيري إن وقف بعض المساعدات “ليس عقابا، وإنما إجراء اقتضنه السياسة الداخلية في أمريكا” مضيفا: “أنا هنا اليوم نيابة عن أوباما لأقول للمصريين نحن ندعمكم في هذا التحول الهائل”

أما فهمي، فأكد التطلع نحو المزيد من الحوارات مع الولايات المتحدة، وشكر كيري لزيارته إلى مصر في ظل “التغييرات بالمنطقة” وشدد على عمق العلاقات مع أمريكا وأهميتها لمصر “بناء على أولويات كل دولة” ووصف جولة المباحثات مع نظيره الأمريكي بأنها “جدية ومعمقة.”

ولفت فهمي إلى تصريحاته السابقة التي أشار فيها إلى وجود “اضطراب” في العلاقات مع الولايات المتحدة قائلا: “كنت قد قلت إن العلاقات مع أمريكا مضطربة، ولكن حديث الوزير الأمريكي اليوم يؤكد على نية استئناف العلاقات.”

كيري للمصريين: ندعم تحولكم وزعامتكم للمنطقة أقدم من أمريكا – CNNArabic.com.